مصر

دار الإفتاء المصرية: خدمة والدة الزوج غير واجبة على زوجة ابنها!!

فى أحدث فتاويها الشاذة، قالت دار الإفتاء إن خدمة والدة الزوج غير واجبة على زوجة ابنها.

خدمة والدة الزوج غير واجبة

وردت دار الإفتاء المصرية على سؤال وردها على موقع التواصل الاجتماعي (يوتيوب) حول خدمة والدة الزوج من زوجة ابنها، بأنها غير واجبة ولا تأثم الزوجة في حال عدم خدمتها.

وقال أحمد ممدوح سعد، أمين الفتوى ومدير إداره الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء المصرية على (يوتيوب): “هناك فرق بين الوجوب والمروءة والإحسان، وعدم وجوب خدمة والدة الزوج لا يعنى معاملتها بشكل سئ”.

وأضاف أمين الفتوى بدار الإفتاء: “على الزوجة أن تعامل والدة زوجها كما تحب أن تعامل هي وأمها”.

وتتساهل دار الإفتاء فى طرح العديد من الفتاوى مؤخراً، بعد أن تعهد المفتي شوقي علام بخدمة النظام للحظة الأخيرة فى حياته، على إثر التمديد له فى منصبه لعام آخر.

ترقيع غشاء البكارة

واباحت دار الإفتاء، الشهر الماضي ترقيع غشاء البكارة فى عدد من الأحوال.

وقال أحمد ممدوح، “في بعض الأحوال الترقيع مطلوب ومشروع أن يكون لفتاة تم اغتصابها أو تم التغرير بها وتريد أن تتوب وتفتح صفحة جديدة، ودار الإفتاء أفتت بجواز ذلك من باب الستر وليس فيه تغرير بأحد”.

وأضاف: “الستر مطلوب وإشاعة الفاحشة في المجتمع مرفوض، والإصرار على إذلال العاصي بمعصيته سد لأبواب الرحمة أمام الناس، وتأييس لهم من رحمة الله، وتشجيع لهم على ممارسة الرذيلة”.

وتابع : “طالما لدي باب مفتوح أقلل به عثرة العاصي وآخذ بيديه فلا بأس في ذلك”.

التصديق على الإعدامات

وصدّق المفتي على أكثر من 1600 حكم إعدام خلال سنوات قليلة

كما زعمت دار الإفتاء أن مقاومة الجهات المعنية بتنفيذ الأحكام الصادرة بحق الأبنية المخالفة فيه إرجافٌ واعتداءٌ وتفويتٌ للمصلحة العامة؛ مشيرة إلى أنه لا يُعَدُّ الموت في سبيل ذلك مِن الشهادة في شيء.

ووثقت منصات التواصل الاجتماعي قيام الجنود بإلقاء ممتلكات المواطنين فجراً من منازلهم قبل هدمها بالكامل، وتركهم فى العراء ومخيمات على شاكلة مخيمات اللاجئين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى