دولي

السفير الأمريكي لدى إسرائيل: لم يتم إلغاء خطة ضم الضفة بل تعليقها لمدة عام

رغم تبرير المطبعين هرولتهم إلى الكيان الإسرائيلي، بزعم حماية حقوق الفلسطينين، أكد السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، أن عملية ضم إسرائيل لأراض فلسطينية لم تلغ، وإنما تم تعليقها لمدة عام.

خطة ضم الضفة إلى إسرائيل

وقال فريدمان في تصريح صحافي لإذاعة الجيش الإسرائيلي يوم الأربعاء، “إنه تم تأجيل عملية الضم.. لكن ذلك لا يعني أنه تم الغاؤها”.

وأضاف: “قلنا في البيان إننا سنؤجل فرض السيادة، هذا لا يعني أن الخطة ألغيت، بل يعني أنه تم تعليقها في الوقت الحالي. لقد تم تعليقها لمدة عام، وربما لفترة أطول، ولكن لم يتم إلغاؤها”.

يأتي هذا التصريح خلافا لما أعلنته دولة الإمارات العربية المتحدة لدى توقيعها اتفاق السلام مع إسرائيل، حيث أكدت أنها تمكنت من خلال توقيعها على اتفاق سلام من إلغاء نوايا رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو بفرض السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية.

ونفس الأمر كررته البحرين لدى توقيعها اتفاق التطبيع أسوة بالإمارات.

السفير الأمريكي لدى إسرائيل

كان السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، قد أشار فى مايو الماضي إلى أن ضم الأغوار والضفة هو “قرار إسرائيلي”.

ووصف كتاب عرب هذا التصريح بأنه “دعم لدولة الاحتلال” واستكمال لوعد بلفور البريطاني وتنفيذ لما يعرف باسم “صفقة القرن المشبوهة”.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى