مصر

خلاف بين عسكري كويتي ومقيم مصري يثير ضجة.. تهديدات بطرد المصريين.. ومعايرتهم بمعاملة شرطة بلادهم (فيديو)

تسبب خلاف بين عسكري كويتي ومقيم مصري في إثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصل إلى تهديدات بطرد المصريين، عقب انتهاء أزمة كورونا.

ووقعت مشادة بين عسكري كويتي يدعى “عبد العزيز حسن المتروك” ووافد مصري خالف قرارات حظر التجوال.

 

خلاف بين عسكري كويتي ومقيم مصري

 

وأوضح العسكري الكويتي للوافد أنه سيحبسه بشعار الدولة، فتحداه بأن يتغلب المصري على شعار الدولة، مشيرا إلى أنه لم يتلق سابقا معاملة سيئة من قبل أي أمني كويتي.

 

لكن رجل الأمن رد عليه بكل برود بأنه لن يقوم بضربه، إنما سوف يكون تعامله معه بقانون الدولة الكويتية. 

 

 

وعقب الضجة التي أثارها خلاف بين عسكري كويتي ومقيم مصري، أصدرت رئاسة تحقيق الصليبخات بيانا جاء فيه: تقدم المدعو “عبد العزيز حسن المتروك” كويتي (1985) ببلاغ حول تعرضه لإساءة استعمال الهاتف عبر تصويره من قبل المدعو المصري “عبد الرحيم أحمد عبد الرحيم”.

 

 

وأضاف البيان أن الوافد المصري قال: “راح أشوف من راح يمشي، المصري ولا شعار الدولة”، علما بأن “الواقعة حصلت في كارفور الصليبخات مع ملاحظة أن التصريح للمتهم كان لكارفور الفروانية”.

 

فيما أعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن تسجيل قضيتين بحق الوافد، بتهمة “كسر حظر التجوال، وسوء استعمال الهاتف”.

 

وأوضحت الوزارة في بيان “أنها حجزت الوافد على ذمة التحقيق”، مؤكدة على “اهتمام كافة الجهات العسكرية والأمنية بمنتسبيها واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية لفرض هيبتهم في المجتمع”.

 

إهانة المصريين: زي الجزمة

 

وأثارت واقعة الخلاف بين عسكري كويتي ومقيم مصري الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر سعد فيديو يظهر تعرض المصريين للإهانة على يد الأمن المصري، وقال هكذا يتعاملون في بلدهم علشان يمشي زي الجزمة.

 

https://twitter.com/i/status/1261694118503350275

 

وأضاف صلاح عبد الرضا: 

 

فيما قال كويتي: إنه سيقوم بطرد كل المصريين العاملين بشركاته عقب انتهاء أزمة كورونا، ولن يوظف أي مصري مجددًا.

 

أزمة العالقين

كانت الشرطة الكويتية قد فضت، الشهر الجاري، اعتصام الآلاف المصريين العالقين بمركز إيواء في الكويت.

ووجه المصريون العالقون مناشدات واستغاثات إلى سلطات بلادهم لإعادتهم، مع جائحة كورونا، لكنها ذهبت سدى، مما اضطرهم للاعتصام.

وغادر العالقون إلى القاهرة، بعد أن تحملت الكويت تكلفة إعادتهم.

 

رابط الفيديو

 

ونقلت وسائل إعلام مقطعًا مصورًا يظهر تعنيف وزير الداخلية الكويتي لمصر.

 

وقال وزير الداخلية الكويتي “أنس الصالح” في اجتماع مع عدد من العالقين المصريين بمراكز الإيواء، وممثلين عن السفارة المصرية: “بس حركة واحدة تأثر بالأمن، لا تعتقدون بنكون واقفين مكتوفين الأيدي، على كثر ما نعزكم ونحبكم، الأمن خط أحمر، أنا أكلمكم وأكلم إخوانكم في مراكز الإيواء الأخرى، لكن أتمنى منكم الحكمة، وإذا ما لقينا الحكمة راح نضطر نوجد الحكمة، لا تضطرونا كوزارة داخلية تتعامل بعنف عشان نضبط الأمن”.

 ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى