عربي

خلاف بين لبنانيين وسوريين يتسبب فى حرق مخيم للاجئين

قال مسؤولو إغاثة يوم الأحد إن مئات اللاجئين السوريين فروا من مخيمهم المؤقت في شمال لبنان بعدما أُحرقت خيامهم إثر خلاف دب بين شبان من أهالي المنطقة وبعض سكان المخيم، بحسب وكالة انباء رويترز.

وذكر ناشطون على موقع “تويتر” أن الحريق شبّ في مخيم دينة، المعروف لدى مفوضية اللاجئين بالمخيم رقم 009، والتهم الخيام.

حرق مخيم للاجئين

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إن ثلاثة على الأقل أُصيبوا في الحادثة التي وقعت يوم السبت في منطقة المنية بالقرب من مدينة طرابلس الساحلية وأعقبها قيام شبان غاضبين بإضرام النار في المخيم.

ويعيش في لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري فروا منذ بداية الصراع في بلدهم عام 2011.

ويمثل كثير من السوريين مصدراً أساسيا للعمالة الرخيصة في قطاعي البناء والزراعة بلبنان.

فرار سكان المخيم

وقال خالد كبارة المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في لبنان إن قرابة 400 من سكان المخيم الذين فروا لجأوا لمخيمات مغلقة أخرى أو وجدوا مأوى مؤقتا في مدارس وفنادق خالية.

وشهد لبنان تزايدا في التوتر بين اللاجئين السوريين والسكان في السنوات الأخيرة، لأسباب عنصرية.

وشهدت منطقة بشري في شمال لبنان حالة واسعة من التوتر بعد مقتل شاب لبناني على يد آخر سوري إثر خلاف فردي، فى 25 نوفمبر الماضي، مما أدى إلى ردود فعل غاضبة من قبل البعض وطرد سوريين من منازلهم بعد إحراق عدد منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى