عربي

خليفة حفتر يسترد أنفاسه بعد انقلاب تونس: قواتنا لن تخضع لأي سلطة في ليبيا

أكد اللواء الليبي المتقاعد، “خليفة حفتر” الإثنين، أن قواته لن تخضع للسلطة الحالية، بزعم أنها ستتعامل فقط مع “سلطة ينتخبها الشعب مباشرة”.

خليفة حفتر

جاء ذلك في كلمة متلفزة خلال حفل يقيمه حفتر في قاعدة بنينا ببنغازي (عسكرية/ شرق) بمناسبة الذكرى الـ 81 لتأسيس الجيش‎ الليبي.

وأوضح حفتر أن قواته “لن تكون خاضعة لأي سلطة إلا السلطة التي سينتخبها الشعب مباشرة”.

وأضاف أنها “ستظل صامدة مهما بلغت حنكة الكائدين في الخداع باسم المدنية أو غيرها”، على حد تعبيره.

وأكد على أنه “لا نيابة عن الشعب أو وصاية عليه”.

هزيمة حفتر

يذكر أن سلطة انتقالية منتخبة من قبل ملتقى الحوار الليبي برعاية أممية في جنيف، تسلمت في 16 مارس الماضي، حكومة وحدة ومجلساً رئاسياً، مهامها قيادة البلاد إلى الانتخابات في ديسمبر المقبل.

وجاءت تلك الانفراجة عقب هزائم تلقتها مليشيا حفتر التي كانت تطمح للسيطرة عسكريا على مقاليد البلاد قبل أن تفشل بمعركة طرابلس (2019-2020)، بحسب أناء الأناضول.

وحاول حفتر، إصدار مراسيم متعلقة بسير المؤسسة العسكرية ومنها ترقية قادة عسكريين قبل أكثر من شهر، إلا أن المجلس الرئاسي الليبي بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي، رفض تلك المراسيم وأكد اختصاصه “الأصيل” في ذلك.

انقلاب تونس

وعاود حفتر ظهوره بعد الإنقلاب فى تونس، وبعد أن أصبحت رحلات رعاته المصريين والإماراتيين والسعوديين لا تتوقف عن جاره الغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى