مصر

خوفًا من التظاهرات.. تعديلات مربكة في مباريات الأهلي والزمالك في ذكرى يناير

قررت السلطات الأمنية في مصر، إجراء تعديلات في مواعيد مباريات فريقي الأهلي والزمالك، خوفًا من استغلال حضور الجماهير، وخروج تظاهرات في الذكرى التاسعة لثورة 25 يناير.

حيث قررت السلطات الأمنية، تأجيل مباراة كرة القدم بين فريقي الأهلي المصري والنجم الساحلي التونسي، لمدة 48 ساعة، والتي كان مقررا إقامتها 24 يناير الجاري، “لظروف أمنية”.

كان الاتحاد المصري لكرة القدم، خاطب نظيره الأفريقي؛ لتأجيل المباراة لأسباب أمنية، في الوقت الذي كان من المقرر إقامة اللقاء يوم 24 يناير المقبل، على ملعب السلام في القاهرة، أي ليلة ذكرى ثورة 25 يناير.

وبالفعل، وافق الاتحاد الأفريقي رسميًا على تأجيل مباراة الأهلي والنجم الساحلي، في الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، لمدة 48 ساعة لتجري يوم الأحد 26 يناير المقبل.

ذلك التأجيل، سيدفع اتحاد الكرة المصري لتعديل موعد مباراة الأهلي وإنبي في الجولة 15 من الدوري المصري، والتي كان مقررًا إقامتها يوم 27 يناير المقبل.

ويسعى الأهلي للفوز بالمباراة لتعزيز حظوظه في بلوغ الدور ربع النهائي لدوري أبطال إفريقيا.

وفي القلعة البيضاء، قررت السلطات الأمنية، “تقديم” موعد مباراة فريق نادي الزمالك مع  مازيمبي، في الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، 

وخاطب الاتحاد المصري لكرة القدم، نظيره الأفريقي؛ مرة آخرى ، لتقديم موعد المباراة لأسباب أمنية، لتجرى في 24 يناير المقبل وليس 25 يناير، على ملعب السلام في القاهرة، نظرًا لتزامن الموعد القديم مع  ذكرى ثورة 25 يناير.

ويحتل الزمالك وصافة المجموعة الأولى في دوري الأبطال ورصيده 7 نقاط مبتعدا بثلاث نقاط عن مازيمبي بطل الكونغو الديموقراطية متصدر المجموعة.

وعقب قرار تقديم موعد المباراة، رفض “مرتضى منصور” رئيس نادي الزمالك اللعب في 24 يناير، وأبلغ اتحاد الكرة المصرية بشكل صريح رغبته في تعديل الموعد ليقام في 26 يناير، وهو موعد الجولة الخامسة من الكونفيدرالية الأفريقية، الذي لا يتناسب مع الأجندة الدولية للكاف، بسبب تحديده يومين فقط لإقامة مباريات مرحلة المجموعات بالمسابقة القارية بالموسم الحالي منذ انطلاقها.

وطالب رئيس نادي الزمالك، بالمساواة مع الأهلي الذي حدد له الكاف في الوقت نفسه 26 يناير، موعداً لمباراته مع النجم الساحلي التونسي في الجولة الخامسة، بعدما أبدى الاتحاد الأفريقي مرونة في الساعات الأخيرة وقرر تأجيل لقاء واحد، ليقام يوم الأحد وقت الكونفيدرالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى