أخبارمصر

دار الإفتاء تدعو لوضع المال فى البنوك بدلاً عن اكتنازه تحت البلاطة !!

واصلت دار الإفتاء فتاويها المسيسة والمثيرة للجدل لحساب النظام المصري وضد الشعب، وأصدرت فتوى تدعو لوضع المال فى البنوك بدلاً عن اكتنازه تحت البلاطة، باللفظ العامي، أو استثمارها فى المشروعات القومية

دار الإفتاء 

ولا تلتزم الدار تحت قيادة شوقي علام مفتي الجمهورية منذ انقلاب 2013، بدين ولا شرع وتصدر فتاوى فوضوية تنسجم مع تطلعات القيادة السياسية.

إذ يلجأ النظام بشكل متكرر  إلى سحب الأموال من مواطنيه بالحيلة وعبر إغراء الفوائد المرتفعة ثم يقوم بتعويم الجنيه، لتفقد الأموال قيمتها ويعيد لهم الفتات

وسبق وأن طلبت الإفتاء من المصريين مشاهدة مسلسل الإختيار والابتعاد عن مسلسل أرطغرل.

ووجهت دار الافتاء عدة نصائح عبر صفحتها علي موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك ، دعت فيها إلى استثمار الأموال المدَّخرة في مجال آمن، بعيد عن المخاطرة – البنوك – حفاظًا على مال الأسرة.

وتابعت مستعينة بلفظ سوقي : ابتعد عن اكتناز المال، ووضعه “تحت البلاطة” كما يقولون، قال صلى الله عليه وسلم: «مَنْ بَاعَ دَارًا، وَلَمْ يَجْعَلْ ثَمَنَهَا فِي مِثْلِهَا، لَمْ يُبَارَكْ لَهُ فِيهَا»، فالمال غير المستثمر نزعت منه البركة.

واستطردت؛استثمر مالك فيما تحسن من المشاريع الاقتصادية، فإذا لم يتيسر لك ذلك فاستعن بالمؤسسات المتخصصة، وعلى رأسها البنوك؛ حتى لا تدفع ثمرة المخاطرة بوضع مالك عند غير الأمناء فيضيع عليك بسبب لصوص الأموال الذين يحترفون سرقتها بطرق عديدة تحت مسمى توظيف الأموال، واحذر بشدة مما يسمى “المستريح”، فكم أفسد من حياة الناس، وقضى على ثرواتهم، وضيع أموالهم.

واحرص على الاستثمار في مجال آمن، ويحسن الاشتراك والمساهمة الفعالة في المشاريع الاستثمارية القومية التي تعمل على رفع شأن الوطن وتطويره، فإن ذلك يعود عليك وعلى أهلك وبلدك بأطيب الثمار وأفضل النتائج بعون الله تعالى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى