مصر

دار الإفتاء تدعو المصريين لمشاهدة مسلسل الاختيار فى رمضان .. وسط سخرية واسعة

شاركت دار الإفتاء المصرية المصرية في الترويج لمسلسل الاختيار، الذي أنتجه شركة “سينرجي” التابعة لجهاز المخابرات، عبر وسم #مسلسل_الاختيار وقالت : ” لم يحرم الفن الهادف الذي يسمو بالروح ويرقى بالمشاعر بعكس الفنون التي تخاطب الغرائز والشهوات التي أجمع علماء المسلمين على حرمتها”.

مسلسل الاختيار

المسلسل يجسد شخصية ضابط الصاعقة أحمد المنسي الذي قتل داخل سيناء أثناء اشتباك مسلح مع تنظيم الدولة الإسلامية في 2017، ويقارن بينه وبين زميله فى الكتيبة الضابط هشام عشماوي، الذي جرى إعدامه فى بداية مارس الماضي بعد أشهر  من تسلمه من ليبيا.

والمسلسل  من إخراج بيتر ميمي ، وهو مستوحى من فكرة الرئيس السيسي حينما طالب المصريين بالمقارنة بين ضابطي الصاعقة المنسي وعشماوي ووصف أحدهما بالشهيد والآخر بالمطلوب .

دار الإفتاء

وفي سياق إشادته بالمسلسل قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء في بيان عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك: 

  • النجاح الباهر والانتشار الواسع لمسلسل (الاختيار) أحبط سنوات من الدعاية الخبيثة للجماعات التكفيرية ..على مدار سنوات عديدة.

  • أحيا روح الفداء والتضحية والفخر الوطني لدى كل أبناء الشعب المصري المحب لوطنه .

  • تنظيمات التكفير والعنف من جميع الاتجاهات أصابتها صدمة كبيرة جراء النجاح الباهر والتأييد العظيم والتفاعل الواسع من جميع المواطنين .

سخرية واسعة

فى المقابل  اعتبر مغردون إبداء رأي دار الإفتاء بأي مسلسل “خارج نطاق عملها”، كما حظي تعليقها بسخرية واسعة.

وقال جعفر : “الحمد لله انا مواظب على الحلقات يا مولانا بس احيانا بغفل شوية م الإعلانات ادعيلى ربنا يهدينى” .

وتساءل الإعلامي هيثم أبو خليل ساخرا: “هل ينفع الصيام بدون مشاهدة مسلسل الأختيار؟”

كما اعتبر مغردون موقف دار الإفتاء “تجارة بالدين” و”دعاية بغطاء فتوى دينية”.

فيما تساءل آخرون : “عمل وطني” أم “تلميع لصورة الجيش”

أحمد المنسي

يذكر أن أسرة المنسي رفعت دعوى أمام محكمة الأمور المستعجلة لوقف عرض المسلسل، لكن دفاع الشركة المنتجة شكك في عدم وجود صلة بين المنسي وأمه التي رفعت الدعوى باسمها.

وطلب من المحكمة التأكد من أن نجل صاحبة الدعوى القضائية هو نفسه العقيد أحمد المنسي .

وقال شقيق المنسي أن المحامي اعتذر للأسرة بعد الجلسة، مؤكدا أنه لا يملك من الأمر شيئا، وذكر أن صناع العمل الدرامي مستعدون لدفع أي مبلغ لإنهاء القضية.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى