اقتصاد

“دراجون الإماراتية” تتسلم رسميًا حقول بترول خليج السويس

أعلنت شركة “دراجون أويل” المملوكة بالكامل للحكومة الإماراتية، عن استكمال صفقة استحواذها على حصة شركة “بي بي البريطانية”، في مناطق امتياز شركة جابكو بخليج السويس بقيمة بلغت 500 مليون دولار.

و بموجب تلك الصفقة استحوذت “دراجون أويل” على 100% من حقوق شركة “بي بي البريطانية” في صفقة قيمتها 500 مليون دولار وبتمويل ذاتي، لتصبح شريك الهيئة المصرية العامة للبترول بدلاً من شركة “بي بي” البريطانية في كافة امتيازات إنتاج واكتشاف النفط في خليج السويس.

جاء الإعلان عن اتمام الصفقة، في احتفالية كبرى نظمتها الشركة مساء أمس الأحد، بفندق فورسيزونز القاهرة نايل بلازا بحضور كل من وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، وسفير دولة الإمارات في مصر، جمعة مبارك الجنيبي.

كما حضر الحفل كلًا من: “نائب رئيس مجلس إدارة “دراجون أويل” ونائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي سعيد محمد الطاير، و الرئيس التنفيذي لشركة “دراجون أويل” على راشد الجروان، ورئيس مجلس إدارة شركة بترول خليج السويس (جابكو) محمد المليجي، والرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول عابد عز الرجال.

كانت الشركة الإماراتية قد كشفت سابقًا أنها أوشكت على تسلم حقول نفط خليج السويس، بعد إتمام صفقتها مع الشركة البريطانية، وأنها تجري الآن حصر كافة المواقع والمهمات والأصول والإعلان عن الاستثمارات التى سيتم ضخها لاحقًا.

وتعمل شركة “دراجون أويل” الإماراتية التي تأسست في 1971، في عمليات التنقيب والبحث وتطوير وإنتاج النفط والغاز وهي شركة حكومية تملكها حكومة دبي.

وتمتد عمليات “دراجون أويل” التشغيلية في كل من تركمانستان والعراق والجزائر ومصر وأفغانستان وتونس.

يذكر أن الشركات الإماراتية فرضت سيطرتها ـ بتواطؤ حكومي ـ على السوق المصري بعد انقلاب 3 يوليو 2013.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى