منوعات

دراسة طبية : كورونا يتحصن  في خصية الرجال .. ومناعة النساء أقوى

كشفت دراسة طبية أجراها علماء امريكيون وهنود أن فيروس كورونا المستجد يؤثر على الرجال أكثر من النساء، وذلك لأسباب بيولوجية وليس بسبب العادات اليومية المتبعة واختلافها ما بين الجنسين وفق الفرضيات السابقة، وأوضحوا أنه يتحصن في خصيه الرجال.

وأصاب فيروس كورونا المستجد حتى اللحظة : 2،419،206 شخصاً حول العالم، وأودى بحياة  165،775 آخرين ، بحسب وورلد ميتر.

وتظهر الأرقام أن أعداد الرجال المصابين أكثر من أعداد النساء.

كورونا يتحصن  في خصية الرجال

الدراسة الجديدة التي أعدها باحثون في نيويورك بالولايات المتحدة ومومباي بالهند أظهرت أن فيروس كورونا المستجد يتحصن أحيانا في الخصيتين خاصة عندما يهاجمه الجهاز المناعي، حيث يتعلق ببروتين (ACE2) وإنزيم الأنجيوتنسين الذي يتواجد بكثرة هناك، ولكنه يوجد بشكل محدود في المبيض عند المرأة.

وأظهرت الدراسة أن المتعافين من الفيروس من الرجال يحتاجون لفترة أطول من النساء للتخلص من كورونا، حيث تحتاج أجسام النساء إلى أربعة أيام للتخلص من العدوى بينما يحتاج جسم الرجل إلى ستة أيام على الأقل، وفق “ديلي ميل”.

فيما شكك أستاذ علم الفيروسات في جامعة ريدينغ إيان جونز فى نتائج الدراسة وشكك فى أن كورونا يتحصن في خصية الرجال، وقال إن كوفيد-19 يحتاج إلى السفر عبر مجرى الدم للوصول إلى الخصيتين وهو ما لا تفعله الفيروسات بشكل عام، خاصة وأن هذا الفيروس يتكاثر في الجهاز التنفسي.

ولكنه أشار إلى أن الرجال عموما أسوأ من النساء في نتائج اختبارات الجهاز المناعي، وهو ربما يعود إلى أسباب أخرى.

وكانت جانين كلايتون، مديرة مكتب البحوث حول صحة المرأة قد أكدت أنه هناك شيئا ما في الجهاز المناعي للإناث يجعلهن أفضل، إذ تكون الاستجابة المناعية لديهن أقوى من الرجال، وهي ربما ترتبط بهرمون الأستروجين.

وكانت دراسة صينية توصلت إلى أن معدل الوفيات بين النساء كان 2.8 في المئة بين الرجال مقارنة بـ 1.7 في المئة بين النساء.

وعزت الدراسة في حينها التأثر بالفيروس بحسب الجنسين بسبب السلوكيات الصحية المختلفة بين الرجال والنساء، خاصة تلك المتعلقة بالنظافة الشخصية والتدخين وشرب الكحول.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى