اقتصاد

دعم المواد البترولية بمصر يهبط 77% خلال عام

قال وزير البترول طارق الملا، اليوم الأحد، إن دعم المواد البترولية هبط بنحو 46 بالمئة في الربع الأول من السنة المالية الحالية 2020-2021.

وأوضح الوزير في تصريحات لرويترز أن “دعم المواد البترولية هبط إلى 3.9 مليار جنيه، في الربع الأول…من سبعة مليارات جنيه كانت بالموازنة، ومقابل 7.25 مليار جنيه قبل عام”.

دعم المواد البترولية بمصر يهبط 77%

وفى المجمل تراجع دعم المواد البترولية بنسبة 77 بالمئة في العام المالي 2020/2019 ليسجل 18.6 مليار جنيه، مقارنة مع 84.7 مليار جنيه في العام المالي 2019/2018، وفق تقرير صادر عن وزارة المالية .

وفي المقابل، انخفض دعم السلع التموينية بنسبة 7.6بالمئة خلال العام المالي الماضي ليصل إلى 80.4 مليار جنيه، من 87 مليار جنيه في العام المالي السابق عليه.

وارتفع إجمالي الحصيلة الضريبية بنسبة 2.5% في العام المالي 2020/2019 ليصل إلى 676.8 مليار جنيه، مقارنة بـ 660.2 مليار جنيه في العام المالي 2019/2018، وفقا للتقرير.

الدعم في الموازنة

كانت الحكومة خفضت بعض بنود الدعم في الموازنة العامة الجديدة 2019 / 2020 منها، 4 مليارات جنيه دعم الكهرباء، مقابل 16 مليار جنيه للعام الحالي بخفض قدره 12 مليار جنيه.

كما رفعت الحكومة أسعار الوقود، فى العام الماضي، لتصل إلى سعر التكلفة الفعلية م.

مراحل رفع الدعم

وكانت أول زيادة أقرت لأسعار الوقود، يوم السبت 5 يوليو 2014، وكانت كالتالي:
ارتفع سعر البنزين 92 اوكتين، ليصبح 2.60 جنيه للتر بزيادة 40% عن السعر السابق 1.85 جنيه.
ارتفع سعر البنزين 80 أوكتين إلى 1.60 جنيه للتر، بزيادة 78% عن السعر السابق 0.90 جنيه.
زاد سعر السولار إلى 1.80 جنيه للتر، من 1.10 جنيه، أي بزيادة 63%.
وبلغ سعر البنزين 95 أوكتين للسيارات الفاخرة 6.25 جنيهات للتر.
أما الزيادة الثانية، فكانت في 4 نوفمبر 2016 .

وفي 29 يونيو 2017، أعلنت الحكومة زيادة ثالثة في أسعار الوقود، وكانت الزيادة الرابعة في أسعار الوقود في يونيو 2018، بنسب تراوحت بين 17.5% و 66.6%.

وفى يوليو 2019 تم إقرار الزيادة الخامسة والأخيرة على النحو التالي:
بنزين 80: 6.5 جنيهات للتر.
بنزين 92 : 7.75 جنيهات للتر.
بنزين 59: 8.75 جنيهات للتر.
السولار : 6.75 جنيهات للتر.
طن المازوت لغير استخدامات الكهرباء والمخابز: 4250 جنيها للطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى