غير مصنف

 دعوات قضائية متبادلة بين فيسبوك وشركة تجسس إسرائيلية

رفعت مجموعة NSO الإسرائيلية، دعوى قضائية ضد شركة فيسبوك المالكة لتطبيق WhatsApp، أمس الثلاثاء، بعد حظر حسابات موظفي الشركة الإسرائيلية.

وقال محامون يمثلون الموظفين الحاليين والسابقين في المجموعة الإسرائيلية، أن الدعوى القانونية ضد فيسبوك لمحاولة استعادة حساباتهم بعد حظرها “بدون وجه حق”.

وبحسب موظفو الشركة الإسرائيلية “فشركة فيسبوك فرضت عقوبات جماعية بحجب حساباتهم الخاصة بسبب الإجراءات القانونية التي يتخذها “NSO”، وقالوا إن الدعوى لم تُرفع إلا بعد تقديم طلبات متكررة إلى فيسبوك لم يُرد عليها.

كما أوضحوا أنهم سيواصلون “مساعدة الحكومات في أنحاء العالم كافة في منع الجريمة والإرهاب عبر التكنولوجيا التي نطورها”على حد تعبيرهم.

كان تطبيق “WhatsApp “، المملوك لشركة “فيسبوك”، قد رفع دعوى قضائية ضد الشركة الإسرائيلية “NSO”، الشهر الماضي، متهماً إياها بمساعدة الحكومات في التجسس على هواتف نحو 1400 مستخدم، في 4 قارات، في عملية استهدفت دبلوماسيين ومعارضين سياسيين وصحافيين ومسؤولين.

وقال WhatsApp أن الذين تعرضوا للهجمات الإلكترونية شملوا أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان والمحامين والشخصيات الدينية البارزة والصحفيين المعروفين والمسؤولين في المنظمات الإنسانية.

كما يعتقد التطبيق، أن عددًا من النساء اللائي استهدفن في السابق بالعنف السيبراني، والأفراد الذين واجهوا محاولات اغتيال وتهديدات بالعنف، وكذلك أقاربهم، كانوا أيضًا ضحايا هجمات التقنية الإسرائيلية.

وطالبت دعوى WhatsApp ، المرفوعة أمام محكمة في كاليفورنيا الثلاثاء الماضي، بإصدار أمر قضائي دائم يمنع NSO من محاولة الوصول إلى أنظمة واتساب للكمبيوتر وأنظمة شركتها الأم ، Facebook.

كما طلبت من المحكمة أن تحكم بأن NSO انتهكت القانون الفيدرالي الأمريكي وقانون ولاية كاليفورنيا ضد الاحتيال على الكمبيوتر، وانتهكت عقودهما مع WhatsApp و “تعدي على ممتلكات الغير” على ممتلكات Facebook.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى