مصر

دفن عبد الله مرسي بجوار والده وسط حصار أمني

دُفن فجر الجمعة، عبد الله مرسي، نجل الرئيس الراحل محمد مرسي، بجوار والده في مقابر مرشدي جماعة الإخوان المسلمين بمدينة نصر، شرق القاهرة، وسط حصار أمني.

وتوجهت السيارة التي تحمل الجثمان برفقة شقيقيه أحمد وعمر، ووالدته السيدة نجلاء محمود إلى مقابر الوفاء والأمل بمدينة نصر، حيث تمت مواراة الجثمان الثرى إلى جانب جثمان والده حيث استغرقت مراسم الدفن نحو ساعة، وحصار أمني للمقبرة.

وقال “عبد المنعم عبد المقصود”، محامي أسرة الرئيس مرسي، في تصريحات لوكالة الأناضول: “انتهت مراسم دفن عبد الله  بحضور كامل أسرته وأشقاء أبيه، بمقبرة مجاورة لوالده الراحل بمدينة نصر، واستغرق الدفن نحو ساعة وسط حضور أمني، بالإضافة إلى حضور أصدقاء لنجل مرسي بمحيط منطقة المقابر”.

وأوضح عبد المقصود “أن السلطات المصرية، سمحت لأسامة نجل مرسي، والمحبوس حاليًا، بالخروج من محبسه وحضور مراسم الدفن”.

كما أشار محامي الأسرة إلى أن “أفرادًا من أسرة وعائلة الرئيس الراحل، أدوا صلاة الجنازة على عبد الله  في وقت سابق من مساء الخميس بمشرحة زينهم وسط القاهرة، قبل أن تسمح السلطات أن ينتقل لمثواه الأخير لدفنه بجوار مقبرة والده”.

كان عدد من المشاهير والكتاب العرب والمصريين قد نعوا عبد الله عبر منصات التواصل الاجتماعي.

حيث قال الداعية السعودي البارز “سلمان العودة”: “أسأل الله أن يرحم ويغفر لعبد الله محمد مرسي ويتقبله ووالده مع الصالحين، وأن يرزق أهله وذويه ومحبيهم الصبر والسلوان”.

كما نعاه الشاعر الفلسطيني “مريد البرغوثي” قائلاً: “صادم ومذهل ومفجع خبر وفاة الشاب عبد الله ابن الرئيس الراحل محمد مرسي، الصبر والقوة لأهله ومحبيه، يصعب تخيّل هذا الأسى المستمر، يصعب تخيّل هذا الظلم وهذا الفُجْر في الخصومة، أقدم عزائي بحزن وغضب”.

كما نعته “عزيزة إسماعيل” نائبة رئيس الحكومة الماليزية، قائلة: “أشعر بحزن عميق لوفاة عبد الله نجل الرئيس المصري السابق محمد مرسي، أتقدم بخالص العزاء إلى أسرته وأحبائه، صلواتي معهم خلال هذه الفترة العصيبة”.

وقال “أبو العلا ماضي” رئيس حزب الوسط: “أسأل الله له الرحمة والمغفرة وأن يدخله الجنة، وأن يرزق والدته وأسرته ومحبيه الصبر والسلوان”.

يذكر أن عبد الله قد توفى الأربعاء، إثر أزمة قلبية مفاجئة داهمته أثناء قيادة السيارة، نقل على إثرها إلى مستشفى الواحة بحدائق الأهرام جنوب القاهرة، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

جاء ذلك بعد نحو شهرين ونصف من وفاة والده الرئيس الراحل “محمد مرسي”، الذي فارق الحياة يوم 17 يونيو أثناء محاكمته، إثر نوبة قلبية مفاجئة أيضًا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات