عربي

دهسته جيب إسرائيلية.. استشهاد الشيخ “سليمان الهذالين” أحد رموز المقاومة الفلسطينية

استشهد صباح اليوم الاثنين، الشيخ المسنّ الجليل “سليمان الهذالين”، متأثراً بجراحة الخطرة التي أصيب بها، عندما دهسه جيب عسكري إسرائيلي، في الخليل جنوبي الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم الإثنين، في بيان، إن الشيخ المسن الهذالين، أصيب بالرأس والصدر والبطن والحوض، وأدخل إلى مستشفى الميزان بالخليل لتلقي العلاج، إلى حين استشهاده صباح اليوم.

وقال شقيق الشهيد في تصريحات صحفية، إن الجيب العسكري الإسرائيلي، تعمدت دعس شقيقه، مؤكداً أن “شرطة الاحتلال تركته ينزف وغادرت المكان دون تقديم أي مساعدة له، كما أن منطقة أم الخير نائية، ويحتاج وصول مركبة الإسعاف إليها وقتًا طويلًا”.

استشهاد الشيخ الهذالين

وكانت قوات الاحتلال قد دهست الشيخ الهذالين بتاريخ 5 يناير الجاري، أثناء محاولته التصدي لمصادرة مركبات المواطنين على مدخل قريته أم الخير.

وتقع قرية “أم الخير” البدوية إلى الشرق من بلدة يطا جنوبي الخليل، بين مستوطنتي “كرمئيل” و”ماعون”.

ويُعرف عن الشيخ الهذالين أنه من نشطاء المقاومة الشعبية البارزين، وقد حرص على المشاركة في كافة الفعاليات المناهضة للاستيطان والاحتلال في الضفة الغربية خاصة في منطقة مسافر يطا في محافظة الخليل.

وكان الهذالين يواجه جيش الاحتلال وآلياته والمستوطنين على الأرض، ويتقدم جموع المتظاهرين بالعكاز حتى صار أيقونة المقاومة الشعبية جنوب الخليل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى