صحة

 ذعر عالمي من الفيروس الغامض في الصين : بدأ الانتقال إلى بلدان أخرى

أعلنت منظمة الصحة العالمية عقد اجتماعا غدًا الأربعاء، حول فيروس الصين الغامض، الذي قتل 4 أشخاص وأصاب أكثر من 200 شخصًا، بحسب إحصاءات صينية، وتحديد رفع حالة طوارئ صحية دولية أم لا.

وقال المسؤولون في الصين أن الفيروس الجديد هو أحد فيروسات مجموعة “كورونا“، التي تسبب مرض الالتهاب التنفسي الحاد.

الفيروس الغامض 

وتسبب هذه الفيروسات أمراضا تتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأكثر خطورة، مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية ومتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد الوخيم “سارس”.

وظهر هذا الفيروس الغامض في أواخر شهر ديسمبر الماضي، في سوق المأكولات البحرية في مدينة ووهان وسط الصين ، ويعد هذا السوق مركزا لبيع الحيوانات البرية والغريبة للاستهلاك البشري، وقد وصفته وسائل الإعلام الصينية بأنه “فوضوي وقذر”، وتم إغلاقه في أول يناير الحالي.

وترجح بعض التقارير الطبية، بأن الفيروس الغامض قد يكون انتقل من بعض الثدييات البحرية التي تحمل فيروس “كورونا” مثل حيتان بيلوغا، التي كانت تباع في السوق، الذي ضم حيوانات ميتة أخرى، مثل الخفافيش والدجاج والثعابين.

كانت السلطات الصينية قد أعلنت ارتفاع حالات الوفاة جراء الإصابة بهذا الفيروس إلى 4 حالات، وارتفاع عدد الإصابات المؤكدة إلى 222 حالة.

لكن تقارير مؤسسات طبية آخرى أكدت أن العدد الحقيقي للإصابة أعلى بكثير مما كشفته السلطات الصينية.

فقد أكد الباحثون في جامعة “إمبريال كوليدج لندن” إصابة ما لا يقل عن 1723 حالة بالمرض بحلول 12 يناير، وربما يكون العدد قد بلغ 4500 حالة.

كما أعلنت كل من كوريا الجنوبية واليابان وتايلاند، تسجيل حالات الإصابة بالفيروس الجديد.

ومنذ ساعات اعترت الاوساط الطبية صدمة، بعد الإعلان عن إمكانية انتقال المرض من شخص لآخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى