مصر

في ذكرى احتجاجات 20 سبتمبر.. العفو الدولية تطالب مصر بإطلاق سراح المعتقلين

طالبت منظمة العفو الدولية، اليوم الأحد، من السلطات المصرية إطلاق سراح نشطاء تم اعتقالهم العام الماضي على خلفية احتجاجات 20 سبتمبر التي يرجح أن يكون قد اعتقل فيها أكثر من 8000شخص، بحسب مصادر مقربة من النظام.

ذكرى 20 سبتمبر

وقالت المنظمة الدولية في تغريدة على تويتر: “يصادف اليوم الذكرى السنوية لأكبر حملة قمع ضد المحتجين في مصر منذ وصول السيسي إلى سدة الحكم”.

وقدرت العفو الدولية عدد المعتقلين ف احتجاجات 20 سبتمبر العام الماضي بـ4 ألاف معتقل، قائلة: “اعتُقل ما لا يقل عن 4000 شخص بينهم صحفيون ونشطاء لم يشاركوا حتى في الاحتجاجات، ويقبع العديد في السجن بتهم لا أساس لها تتعلق بـ “الإرهاب”….طالبوا بإطلاق سراحهم!”

وتحل اليوم الأحد، الذكرى الأولى للاحتجاجات التي دعا إليها العام الماضي الفنان ورجل الأعمال “محمد علي“، وأسفرت آنذاك عن خروج أكبر تظاهرات شهدتها مصر في السنوات الخمس الأخيرة.

وكرر “علي” دعوته للاحتجاج اليوم في الذكرى الأولى لاحتجاجات سبتمبر، وسط حالة من التأهب والاستنفار الأمني.

استنفار أمني

كانت تشكيلات أمنية وسيارات شرطة قد انتشرت في جميع الميادين الرئيسية بمحافظات “القاهرة والإسكندرية والسويس”، فيما عادت الكمائن الأمنية لتوقيف المارة وتفتيش هواتفهم النقالة، تسبًا لخروج التظاهرات.

كما قامت السلطات بإغلاق مقاهي وسط البلد منذ نحو 5 أيام، وأطلقت حملة اعتقالات عشوائية ترددت أصداؤها على منصات التواصل الاجتماعي.

وصعدت المخابرات العامة والأجهزة الأمنية من استعداداتها التنظيمية والميدانية لمواجهة التجمعات الشعبية المتوقعة خلال الأيام المتبقية من شهر سبتمبر.

في الوقت نفسه، تشهد منصات التواصل نشاطًا واسعًا خلال الأيام الأخيرة، حيث تصدرت وسوم وهاشتاجات :”#تحت_بيوتنا_نازلين”، و “#نازلين_بعد_الضهر” و “#يسقط_يسقط_حكم_العسكر”، الترند المصري للأعلى تداولاً على تويتر.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى