مصر

رئيس المحكمة الدستورية : العدالة في مصر بخير ولم يشكو منها أحد

ألقى المستشار سعيد مرعي رئيس المحكمة الدستورية العليا، بثقله فى الوضع السياسين وأعطى أراءاً تشيد بالرئيس عبد الفتاح السيسي، وتعتبره نموذذجاً للعدالة، وزعم أن الله يحبه.

العدالة في مصر بخير

وقال مرعي، إن العدالة المصرية متميزة تصل لكل مواطن مصري وليس هناك مواطن يشكو من العدالة، والعدالة المصرية بخير، بحسب زعمه.

جاءت تصريحات سعيد مرعي، بالتزامن، مع ظهور المعتقلة منار عادل عبد الحميد أبو النجا، المعيدة بكلية العلوم، جامعة طنطا، وطفلها البراء، يقترب من 3 أعوام، في نيابة أمن الدولة العليا بعد اختفاء قسري لفترة زمنية قاربت على العامين (714 يومًا).

إخفاء قسري لعامين

وكان ضباط الأمن الوطني، قد قاموا باختطاف منار عادل ، وزوجها، وطفلها البراء، عام واحد، من محل سكنهم بمحافظة الإسكندرية بتاريخ 9 مارس 2019.

وبعد اختطافها بثلاثة أشهر، أعلنت والدة ا“منار عادل أبو النجا” أن زوجها مات قهراً وحسرة بسبب اعتقال منار من منزلها بمدينة الإسكندرية وإخفائها قسريا وزوجها ورضيعها .

أول دولة عرفت العدالة

وزعم سعيد مرعي في  تصريحات تليفزيونية مع الإعلامي التابع للأجهزة الأمنية، أحمد موسى على قناة “صدى البلد،: ” من يتهم عدالة مصر مغرض لا يعرف أن مصر دولة ضاربة جذورها في التاريخ، ومصر هي أول دولة في العالم عرفت العدالة وطبقتها وعرفت تنظيم العدالة تنظيم مقنن”.

 وتابع مرعي: “العدالة في مصر ليست متهمة ومن يتهمها يتجنى على مصر  والقضاء المصري يصل إلى كل ربوع مصر” بحسب زعمه.

وزعم أن:” الرئيس السيسي بذل مجهود كبير في مكافحة الإرهاب لأن الإرهاب لا وطن له أو دين له  والإرهاب لا تتعرض له دولة واحدة إنما الإرهاب تعرضت له كل دول العالم “. 

وأكد مرعي، أن الرئيس السيسى ابن بار بمصر وعندما كان وزيرا للدفاع كانت مصر فى عقله وقلبه ووجدانه ومازالت، بحسب زعمه.

كما زعم أن لله يحب الرئيس السيسى لذلك ولاه بلداً يحبها.

يذكر أن المحكمة الدستورية شاركت بقوة فى إنقلاب 3 يوليو، 2013، وأصبح رئيسها عدلي منصور، رئيساً مؤقتاً لمدة عام، قبل أن يستلم السيسي منه الحكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى