أخبارمصر

رئيس الموساد زار مصر سراً لبحث ضم الضفة الغربية المحتلة

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر عربية، أن رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين، قام بزيارة سرية منذ أيام إلى مصر، التقى خلالها قادة أمنيين، وبحث معهم مسألة ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، مع توقعات إسرائيلية أن رد فعل الحليف المصري ستكون هادئة.

رئيس الموساد

رئيس الموساد

وقالت مصادر إعلامية، إن كوهين التقى خلال زيارته إلى القاهرة، عددًا من المسؤولين المصريين، في مقدمتهم رئيس جهاز الاستخبارات العامة اللواء عباس كامل، بحضور وزير الخارجية سامح شكري.

وبحسب المصادر فإن الهدف الأساسي من الزيارة تمثل في بحث عدد من الإجراءات الخاصة بخطة الحكومة الإسرائيلية لضم أجزاء من الضفة الغربية، وتداعيات تلك الخطوة.

وأوضحت المصادر أن رئيس الموساد بحث مع الجانب المصري الرؤية الإسرائيلية لردود الفعل المحتملة من الفصائل الفلسطينية، وإمكانية خروج الأمور عن السيطرة، أو وقوع مواجهات.

رئيس الموساد

ضم الضفة الغربية 

وتأتي هذه التسريبات الإعلامية بعد أن أفاد موقع “إنتيليجنس أونلاين” الفرنسي المتخصص في الشؤون الأمنية، قبل أيام بأن الأمن العام (الشاباك) وهيئة الاستخبارات العسكرية في إسرائيل، أبديا تحفظات شديدة على خطة ضم أراض في الضفة الغربية.

وذكر الموقع أن هذين الجهازين أبلغا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع بيني غانتس بأن تطبيق الخطة من شأنه تصعيد العنف في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضاف أن تقييمات الشاباك تشير إلى أنه في حوالي نصف العمليات التي أفضت إلى إحباط مخططات “إرهابية”، استعان رجال الجهازين بنظرائهم الفلسطينيين.

فى المقابل نقل الخبير الفلسطيني فى الشأن الإسرائيلي صالح النعامي فى عدة تغريدات، كواليس ومغزى زيارة كوهين إلى القاهرة :

وقال فى إحداها : الكشف عن زيارة رئيس الموساد يوسي كوهن لمصر لبحث تداعيات ضم الضفة الغربية يدل على أن نتنياهو معني بتوظيف نظام #السيسي في توفير بيئة فلسطينية وعربية ودولية تسمح بتنفيذ القرار بأقل الخسائر، سيما وأن اتصالات مصرية أردنية جرت بعد مغادرة كوهين.

وأضاف فى الثانية : مركز أبحاث الأمن القومي الصهيوني قدر مسبقا أن ردة فعل نظام السيسي على ضم الضفة لإسرائيل ستكون “معتدلة”، على اعتبار أن النظام معني بالحفاظ على التعاون الأمني مع إسرائيل وعدم المس بالعلاقة مع إدارة ترامب، سيما في ظل تفاقم الأزمة مع أثيوبيا.

وذكر النعامي في التغريدة الثالثة إن مصر أجرت اتصالات مع الأردن عقب انتهاء الزيارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى