مصر

“ضرب مبرح وسحل”.. رئيس مباحث سجن القناطر يعتدي على المحتجزات السياسيات

كشفت منصة “نحن نسجل” الحقوقية، أمس السبت، عن حدوث عدة انتهاكات، تعد الأولى من نوعها منذ سنوات، ضد المحتجزات السياسيات داخل سجن القناطر نساء.

وأفادت “نحن نسجل“، أن قوة من مصلحة السجون برفقة رئيس مباحث السجن وآخرين، قاموا بدخول عنبر المحتجزات على ذمة قضايا سياسية، والاعتداء بالضرب المبرح والسحل، على عدة معتقلات منهن بالإضافة إلى سحل المعتقلة (م.ع) وإصابتها بجروح.

رئيس مباحث سجن القناطر يعتدي على المحتجزات

وبحسب المنصة، قامت القوة الأمنية أيضا بتشريد 5 معتقلات إلى عنابر الجنائي وهن: “إسراء خالد، بسمة رفعت، سمية ماهر، نادية عبدالهادي، سارة عبد الله) مع مصادرة العلاج واللبس والأكل والشرب منهن.

كما تم منع التريض عن بقية المعتقلات، وتهديد رئيس المباحث لهن أنه يمتلك كل الصلاحيات لارتكاب أي انتهاك ضدهن.

أسماء القوة الأمنية

ونشرت منصة نحن نسجل، أسماء بعض مرتكبي الانتهاكات من القوة الأمنية.

وقالت المنصة، أن رئيس المباحث “عمرو هشام” كان أحد مرتكبي تلك الانتهاكات بمساعدة أمناء شرطة (سيد، وعامر) وآخرين جاري توثيقهم.

وأضافت نحن نسجل ، قائلة: “بمراجعة ملف مرتكبي الانتهاكات تبين لنا أن “عمرو هشام” كان له العديد من الانتهاكات السابقة التي ارتكبها بحق السجناء أثناء عمله في سجن استقبال طرة قبل أن يتم نقله إلى سجن القناطر النساء”.

ويُعرف سجن القناطر للنساء في مصر، بأنه سجن “سيئ السمعة”، تتعرض فيه السجينات وخاصة السياسيات منهن، للاعتداءات الجسدية واللفظية المتواصلة، بأمر مباشر من رئيس مباحث السجن.

يذكر أنه في يناير الماضي، أعلنت معتقلات سجن القناطر السياسيات، الإضراب عن الطعام، احتجاجاً على وفاة المعتقلة “مريم سالم”، نتيجة للإهمال الطبي.

وقالت المفوضية المصرية للحقوق والحريات حينها، أن المعتقلات طالبن بحصر الحالات المرضية داخل السجن والتي تستحق العلاج خارج مستشفى السجن وتسريع نقلهن وإيداعهن بالمستشفيات الخارجية.

كما طالبن بنقل المريضات والحوامل من السجن لجلسات النيابة أو المحكمة بسيارات مجهزة طبيا، واستدعاء لجنة طبية مستقلة تقوم بمعاينة مستشفى السجن، وإثبات ما بها من إهمال طبي وظروف غير صحية تهدد حياتهنّ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى