مصر

الكونجرس يربط مساعدات مصر بملف حقوق الإنسان

ذكرت تقارير صحافية، أن الكونغرس الأميركي اشترط إحراز تقدم بملف حقوق الإنسان في مصر، لصرف مساعدات بقيمة 300 مليون دولار، للنظام العسكري الذي يحكم البلاد منذ 2013.

ربط مساعدات مصر بملف حقوق الإنسان

وكان الكونغرس الأميركي قد مرر الثلاثاء، ضمن قانون ميزانية الإنفاق الحكومي للعام المقبل، المساعدات العسكرية المعتادة إلى مصر، والتي تبلغ نحو 1.3 مليار دولار؛ لكن الكونغرس ربط الإفراج عن أكثر من 300 مليون دولار من الأموال المرصودة لمصر مع تحقيق تقدم في الإفراج عن سجناء سياسيين وحقوقيين ومن الأقليات الدينية.

ونص بند في القانون على تجميد 75 مليون دولار إلى حين أن يرفع وزير الخارجية الأميركي تقريرا لإطلاع المشرعين على التقدم المحقق من القاهرة في مجال الإفراج عن السجناء. كما ربط بند آخر الإفراج عن 225 مليون دولار من المنحة بتعزيز مبدأ سيادة القانون ودعم المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان، بما يشمل حماية الأقليات الدينية.

وقد اعتبر موقع مبادرة الحرية أن المشرعين وجهوا رسالة قوية لمصر مفادها؛ أن استخدامها الممنهج للاحتجاز لإسكات النشطاء والصحفيين لا يخدم مصالح الأمن القومي للولايات المتحدة.

وقال مغردون إن القرار يمكن أن يكون إشارة قوية للنظام المصري للانتباه إلى الانتهاكات المتواصلة في ملف حقوق الإنسان.
واعتبر نشطاء أن القرار ربما يعيد التوازن للسياسة الأميركية تجاه مصر، وليس معناه معاداة نظام السيسي.

الجيش المصري

وكان الرئيس المنتخب جو بايدن قد هدد السيسي في يوليو الماضي بأن عهد الشيكات على بياض للديكتاتوريات قد انتهى .

وكان ترامب قد هاجم الجيش المصري، أمس، فى واحدة من المرات النادرة، وقال سيستخدم الجيش المصري المعونات الأمريكية، لشراء معدات عسكرية روسية بشكل شبه حصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى