مصر

رجل الأعمال حسين صبور: رجعوا الناس للشغل.. يموتوا أحسن ما البلد تفلس 

طالب رجل الأعمال حسين صبور، بإعادة العمال إلى أعمالهم رغم جائحة كورونا، وقال: “رجَّعوا الناس الشغل فورًا، فيه ناس هتموت لكن مش هنفلس”.

وأضاف في تصريحات صحفية:” باختصار شديد، لو توقفنا البلد هتفلس، كلها هتفلس، صناعة السيارات هتفلس، التشغيل هيقف، المصانع هتقف، مينفعش نقف، مينفعش أبدًا، كل حد له طاقة استحمال، واحنا دولة ضعيفة طاقتنا خلصت خلاص، لازم نشتغل فورًا”.

 

حسين صبور

 وفي رده على ارتباط عودة العمل بزيادة عدد الإصابات، قال حسين صبور: “طب ما تزيد، تزيد عدد الإصابات، لكن هيبقى عندك شعب قائم وناقص شوية، ولا شعب مفلس تمامًا، وما نلاقيش ناكل بكرة”.

 

كما اتفق حسين صبور مع رجل الأعمال رءوف غبور، في عدم التبرع للبلد، وقال: “أنا لو عندي فلوس هحوشها لمرتبات الموظفين الأشهر القادمة، لأني مش عارف هيجيلى دخل ولا مش هيجيلى”.

وتابع: “أنا النهارده عندى فلوس على أد موظفينى طبعًا ما أتبرعش، أنا مسئول عن موظفينى أولًا، قبل ما أكون مسئول عن دخل الشعب، الشعب غلابة واخواتى المصريين زيى زيهم لا شك في ذلك، لكن في أولوية، مسئول عن عيلتي آه، مسئول عن موظفيني آه”.

 

وطالب صبور الدولة بفتح الأسواق، والعودة للعمل بصفة كاملة، وأضاف: “مش هنقدر نتحمل نقعد في البيوت، ونقفل البلد”.

 

مشيرًا إلى أن مطالبته بإعادة للعمل ضرورة، قائلاً: “فيه ناس هيمرضوا وفيه ناس هيموتوا، لكن البلد هتعيش”.

وطالب صبور بعودة العمال إلى أشغالهم فورًا، من الغد، وعدم انتظار فترة الحظر، وقال: “ما نستناش أسبوعين، نستني أسبوعين ليه؟ الأسبوعين دول احنا ألفناهم ليه؟ أبدأ فورًا أفتح الوظائف”.

 

وحسين فايق صبور 83 عامًا، مهندس مصري، أسس العديد من شركات التنمية العقارية في مصر كما ساهم في إقامة العديد في المدن الجديدة في مصر، مثل 6 أكتوبر، والسادات، وشارك في إنشاء مترو الأنفاق.

كما ترأس جمعية رجال الأعمال المصريين، والمجلس المصري الأمريكي المشرف على إنفاق المعونة العسكرية الأمريكية لمصر خلال عقدي الثمانينات والتسعينات، والتي كانت تزيد على بليون دولار سنويًا.

 

نجيب ساويرس

وبخلاف تصريحات حسين صبور، كان نجيب ساويرس قد زعم أن مصر بحاجة إلى قرار فوري بعودة حركة الإنتاج بشكل عاجل، مضيفًا: “لو مدوا حظر التجوال أنا شخصيا هنتحر”.

وعند سؤاله عن ماذا يفعل هو شخصيًا قال: “أنا قاعد في البيت مع عيالي ومانع عيالي يخرجوا من البيت.. ومبختطلش مع حد في مكتبي”.

وأثارت تصريحات ساويرس عضبًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووصل هاشتاج #نجيب_ساويرس إلى قائمة الترند للأعلى تداولاً في مصر على موقع تويتر.

 ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى