أخبارمصر

ردًا على هجوم شوقي علام.. مفتي ليبيا: شراء سلع من مصر هو رصاصة بصدور أبنائنا

أطلق مفتي ليبيا “الصادق الغرياني” فتوى بعدم جواز شراء سلع من الإمارات والأردن ومصر، داعيًا إلى مقاطعتها تجاريًا، بعد أيام من إساءة “شوقي علام” مفتي مصر له بشكل شخصي.

 

ونشرت دار الإفتاء الليبية فتوى الغرياني عبر صفحتها على فيسبوك، الجمعة، التي قال فيها: “لا يجوز شراء سلع من الإمارات أو الأردن أو مصر أو غيرها من الدول التي تعادينا”.

 

مفتي ليبيا 

 

وأضاف الغرياني “أن التجارة معهم تقوية لهم، وكل دولار ندفعه لهم هو رصاصة في صدور أبنائنا”.

 

وحقق الجيش الليبي مؤخرًا انتصارات، أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس، ومدينة ترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

وتدعم الإمارات ومصر وروسيا وفرنسا وإيطاليا حفتر منذ سنوات.

 

 

شوقي علام

 

كان “شوقي علام” مفتي مصر قد شن منذ أيام هجومًا حادًا على تركيا، كما شن هجومًا على الإخوان المسلمين، والصادق الغرياني مفتي ليبيا.

 

وقالت دار الإفتاء المصرية: إن أردوغان جنَّد دعاة ومفتين، مثل الصادق الغرياني مفتي ليبيا، ليرسخ للنزعة الاستعمارية التي تؤمن بها حكومة أنقرة، وليبرروا الأفعال الدنيئة.

 

وأضافت الإفتاء المصرية “أن الصادق الغرياني مفتي ليبيا المعزول أجاز استيلاء الميليشيات والمقاتلين في طرابلس على الممتلكات، وأفتى بأن السيارات والأسلحة الثقيلة والمعدات والنقود لا تُعدُّ من السلَب الذي يختص به المقاتل، بل هي غنيمة، أربعة أخماسها مِلكٌ لجميع الحاضرين للقتال، وخُمسها تتصرف فيه القيادة للمصالح العامة”.

 

وذكرت أنه قال: “يجب علينا أن نقف مع تركيا كما وقفت معنا وهبَّت لنصرتنا في وقت الأزمة والظروف الصعبة، ونتعامل بإيجابية مع البنود الأخرى للاتفاقية ولا نخذلهم”، وتابع: “ينبغي أن تكون لتركيا الأسبقية في علاقاتنا الاقتصادية، وفيما يتعلق بالتنقيب عن النفط والغاز، فهي أولى من أي دولة أخرى”.

ولقبته الدار بألقاب “المفتي المعزول”، و”مفتي الإرهاب”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى