مصر

 رسائل كلينتون : طنطاوي أرسل قوات مصرية خاصة للإطاحة بالقذافي

أشارت وثيقة من رسائل وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، والتي جرى رفع القيود عن سريتها مؤخرًا، والمؤرخة بـ 2 مارس 2011 ـ نسبة ًإلى مصادر أمنية ومخابراتية ـ بقيام المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر آنذاك، بإرسال قوات خاصة مصرية بشكل سري إلى ليبيا لمعاونة المجموعات العسكرية التي تشكلت لمقاومة دكتاتور ليبيا معمر القذافي قبل الإطاحة به بعد ذلك.

قوات مصرية خاصة للإطاحة بالقذافي

وأكدت الوثيقة المتداولة إلى “التزام القوات الخاصة المصرية بالإطاحة بالقذافي، و لا يعزى ذلك فقط إلى العداء المصري القديم للقذافي، ولكن أيضاً إلى اعتقاد المصريين أن مستقبلهم الاقتصادي قد يكون مدعوماً بشكل كبير بالنتائج التي سيتمخض عنها الحراك في ليبيا، والعلاقة مع ليبيا ما بعد القذافي.”

وبحسب الوثيقة : ففي أواخر فبراير 2011، أمر المشير حسين طنطاوي، ورئيس أركان الجيش، سامي عنان، وحدات العمليات الخاصة السرية الخاصة بالجيش المصري بالبدء بحذر في تقديم الدعم للقوات الليبية التي كانت تقاتل ضد معمر القذافي.

حيث عبَر ضباط من هذه الوحدات السرية الحدود إلى ليبيا وأجروا اتصالات مع ممثلين عن المجلس الوطني الليبي في بنغازي وبدأوا في مناقشة كيفية تقديم الدعم والأسلحة لقوات المعارضة.

وحرص طنطاوي وأعضاء المجلس العسكري الآخرين ألا تظهر هذه الأنشطة العسكرية للعلن بأي شكل من الأشكال.

وكان القادة المصريون يشعرون بقلق بالغ إزاء انفجار أزمة لاجئين على طول حدودهم، وخطر استغلال “إرهابيين محتملين” للوضع ودخول مصر.

 كما كان يرغب طنطاوي وعنان وقادة مصر الآخرون في رؤية حقول النفط الليبية تعود إلى السعة الكاملة للإنتاج في أسرع وقت ممكن. حيث تعتبر التحويلات النقدية التي يرسلها المصريون العاملون في هذه المجالات بليبيا إلى بلادهم مصدراً رئيسياً لموارد البلاد من العملة الصعبة. 

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى