مصر

 رسالة مسربة تكشف محاولة انتحار معتقل بالعقرب بسبب التعذيب

كشفت رسالة مسربة من داخل سجن العقرب في مصر، عن محاولة انتحار أحد المعتقل “أحمد عبد الله ضبعان، عبر ذبح نفسه بآلة حادة، بسبب شدة التعذيب، والظروف القاسية التي يعانيها داخل السجن”.

وقالت قناة “الجزيرة”، اليوم الاثنين، إنها حصلت على رسالة مسربة من داخل سجن العقرب الشديد الحراسة في مصر تكشف محاولة الضبعان الإنتحار بذبح رقبته بآلة حادة داخل محبسه بسجن العقرب بسبب سوء الأوضاع.

وأضافت أنه تم نقله للمستشفى ثم أُعيد للسجن مرة آخرى، رغم حالته الصحية الحرجة بسبب خوف إدارة السجن من انتشار خبر محاولة الانتحار.

وكشفت الرسالة عن “احتجاج المعتقلين المضربين عن الطعام على ما تعرض له زميلهم، فهددتهم إدارة السجن باعتقال ذويهم لإجبارهم على إنهاء الاحتجاج والإضراب.

مضيفة، أن إدارة سجن العقرب “عزلت المضربين عن باقي السجناء بعد رفضهم الاستجابة لتهديداتها”.

كما تضمنت الرسالة، مناشدة لوسائل الإعلام ومنظمات حقوق الإنسان للضغط على الحكومة المصرية لتوفير ظروف سجن آدمية لهم تراعي أبسط الاحتياجات الإنسانية.

يذكر أن نشطاء حقوق الإنسان في مصر قد أطلقوا خلال الأيام الماضية، حملة إلكترونية تحت عنوان “البرد قرصة عقرب” للتضامن مع معتقلي سجن “طرة-1” الشديد الحراسة المعروف باسم “العقرب.

واتهم الحقوقيون إدارة السجن، بتعذيب المعتقلين ومنع الأغطية والعلاج والطعام عنهم رغم البرد الشديد الذي أدى الى وفاة اثنين منهم.

وأكدت مصادر حقوقية،إن أكثر من 300 معتقل بسجن العقرب يواصلون إضرابهم عن الطعام لليوم العاشر على التوالي، احتجاجا على ممارسات إدارة السجن معهم، والتي أدت إلى وفاة الصحفي والناشر محمود صالح، بسبب معاناته من البرد والإهمال الطبي داخل محبسه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى