منوعات

رسميًا.. السلطات المصرية تقر اندماج “أوبر” و “كريم” بشروط

أقر جهاز حماية المنافسة المصري، اليوم الأحد، استحواذ شركة “أوبر” لتطبيقات حجز سيارات الأجرة، على شركة “كريم” المنافسة لها، بعد موافقته على مجموعة من الشروط اقترحتها أوبر.

وقال متحدث باسم شركة “أوبر”: “نرحب بقرار جهاز حماية المنافسة المصري اعتماد استحواذ أوبر الوشيك على كريم”.

ومن المتوقع أن تستكمل الصفقة في يناير المقبل، وذلك بناء على موافقات السلطات التنظيمية المعنية في دول عدة أبرزها مصر.

كانت أوبر استحوذت على كريم في صفقة قيمتها 3.1 مليارات دولار في مارس الماضي بعد محادثات متقطعة استمرت بين الشركتين لأكثر من تسعة أشهر، مما حقق لأوبر دعما كانت في أشد الحاجة إليه بعد سلسلة من انسحابات المستثمرين منها في الخارج.

وبمقتضى سلسلة من الالتزامات التي تعهدت بها أوبر للجهاز، وافقت الشركة على التخلي عن البنود الحصرية مع الشركاء والوسطاء وتقليل شروط الدخول إلى السوق.

وسترشح أوبر مشرفا مستقلا لمراقبة الأداء يوافق عليه الجهاز لضمان الالتزام بالتعهدات، كما ستطلع أوبر المشرف المستقل شهريا على عينات عشوائية من بيانات رحلاتها لضمان الالتزام.

و يتعين الالتزام بالتعهدات لمدة خمس سنوات اعتبارا من تاريخ إتمام صفقة الاستحواذ أو عندما تصل شركة أو أكثر من الشركات العاملة بتطبيقات خدمات نقل الركاب إلى تحقيق نسبة 20% بصفة منفردة أو نسبة 30% مجتمعة في مناطق متداخلة لا تشمل القاهرة والإسكندرية، أكبر مدينتين في مصر.

وباستبعاد زيادات الأسعار في الساعات التي يبلغ فيها الطلب ذروته بما يفوق العرض والعروض الترويجية، ستقصر أوبر الزيادات السنوية في تعريفاتها بخلاف تكاليف التضخم على 20% لخدمتي “أوبر إكس” و”كريم جو” أكثر الخدمات شيوعا في مصر.

كما ستقتصر زيادة الأسعار في حالات ذروة الطلب على خدمتي أوبر إكس وكريم جو على 2.5 مرة. وستطبق أسعار الذروة على نسبة لا تتجاوز 30% من الرحلات السنوية للخدمتين كحد أقصى.

وبتلك الصفقة، ستصبح كريم وحدة مملوكة بالكامل لأوبر لكنها ستواصل العمل باسمها التجاري وإدارتها المستقلة.

وتعد مصر أكبر سوق لخدمات حجز سيارات الأجرة في الشرق الأوسط، بفضل عدد سكانها البالغ 100 مليون نسمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى