مصر

الأطباء تُقاضي وزارة الصحة لإلغاء الزيادة في رسوم اختبارات الزمالة

رفعت نقابة الأطباء، دعوى قضائية أمام مجلس الدولة ضد وزيرة الصحة وأمين عام الزمالة المصرية، لإلغاء رسوم اختبارات الزمالة، بحسب ما صرح به عضو مجلس نقابة الأطباء، إبراهيم الزيات.

رسوم اختبارات الزمالة

وذلك بعد أقل من أسبوع على تراجع إدارة الزمالة عن رفع رسوم الاختبار من 300 جنيه إلى خمسة آلاف جنيه، لدور أغسطس فقط.

وكان الأمين العام السابق للجنة العليا للتخصصات الطبية، مجدي الصيرفي، قد أصدر القرار رقم 91 لسنة 2021، في مايو الماضي، والذي ينص على أنه في حالة الرسوب في الدور الأول والدخول للدور الثاني أو الثالث يجب دفع خمسة آلاف جنيه، وعشرة آلاف جنيه للدور الرابع من الاختبارات.

ثم لحق هذا القرار توضيح يفيد بأنه لن يُطبق بأثر رجعي، أي أنه سيطبق فقط على من يتقدمون للدور الأول ثم يرسبون، وليس من هم بصدد دخول الدور الثانى.

نقابة الأطباء

وكان أكثر من مئتي طبيب وطبيبة، قد رفعوا في يونيو الماضي، شكوى مقدمة لنقابة الأطباء لتضررهم من قرار فرض رسوم على الاختبارات. ومن ثم تواصلت النقابة مع الوزارة ولجنة الزمالة، ما أسفر عن إلغاء تطبيق القرار على دور أغسطس بعد موافقة وزارة الصحة.

وتستند الدعوى القضائية لوقف القرار نهائيًا على مخالفته للقانون رقم 14 لسنة 2014 وتعديلاته، والذي ينص على أن تتحمل وزارة الصحة كل تكاليف الدراسات العليا للأطباء، وهو ما دفع الأمين العام للنقابة، أسامة عبد الحي، اعتبار القرار الصادر عن لجنة الزمالة محاولة من «الصحة» للالتفاف على الالتزام الذي نص عليه القانون.

والزمالة المصرية، هي شهادة مهنية طبية تؤهل حاملها للعمل كأخصائي، وذلك عبر تلقيه برنامج تدريبي لمدة تتراوح ما بين ثلاث إلى ست سنوات وفقًا للتخصص، ويقوم عليه مجموعة من أساتذة كليات الطب واستشاريين من مستشفيات وزارة الصحة، ويُعترف بالزمالة المصرية محليًا وخارجيًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى