مصر

رغم ترميمه بـ 6 مليون دولار.. لن تقام الصلاة بالمعبد اليهودي في الإسكندرية

أكدت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، أمس السبت، أن المعبد اليهودي “إلياهو هانبي”، الذي رممته السلطات المصرية حديثُا في الإسكندرية، وتكلف 6 ملايين دولار “لن تقام فيه الصلاة”.

وقالت الصحيفة، إن الصلاة لم تقم في هذا المعبد منذ سنوات، لأن الشريعة اليهودية تشترط كركن أساسي في الصلاة ألا يقل عدد المصلين عن 10 أشخاص بالغين (فوق 13 عاما)، وأن يكونوا جميعهم ذكورا.

وكشفت الصحيفة العبرية، أن المعبد الذي يتسع لنحو 700 مصلٍ، لم تقم فيه الصلاة منذ سنوات، لعدم اكتمال النصاب، كون المدينة لا تضم سوى 5 يهود معظمهم نساء.

كانت مصر قد افتتحت المعبد، الجمعة الماضية، بعد ترميمه بتكلفة وصلت إلى 68 مليون جنيه “6 ملايين دولار”، وفق ما أعلنه مسؤولون حكوميون.

في حين تؤكد تقارير إعلامية أن التكلفة الحقيقية بلغت مئة مليون.

وخصصت الحكومة المصرية في ديسمبر 2018 مبلغ 1.3 مليار جنيه (يعادل 72 مليون دولار) لإحياء التراث اليهودي في البلاد، الأمر الذي أثار الجدل حول أسباب هذا الإنفاق، لاسيما وأن عدد أفراد الجالية اليهودية تقلص إلى خمسة جميعهم نساء مسنات، وهو ما يمنع إقامة الصلاة في هذه المعابد.

وتأتي تلك الخطوة بعد إعلان عبد الفتاح السيسي في نوفمبر 2018 عن استعداد مصر لبناء دور عبادة لليهود.

وقال الصحيفة العبرية، أن الإسكندرية كانت تضم جالية يهودية كبيرة في السابق، بلغ عددها في القرن الـ 19 نحو 4 آلاف شخص، فيما وصلت مطلع القرن العشرين 18 ألف يهودي، ليبلغ العدد الذروة عام 1948، بـ 42 ألفا، هاجر معظمهم لاحقا إلى إسرائيل.

كما انتقدت الصحيفة غياب أي ممثل إسرائيلي في حفل افتتاح الكنيس، وسط الإسكندرية، مؤكدة أن حفل افتتاح خاصا بالجالية اليهودية، سينظم لاحقا بمشاركة ممثلين إسرائيليين.

والجمعة، كتبت السفارة الإسرائيلية بالقاهرة، على تويتر، “نعرب عن التقدير والشكر للحكومة المصرية على جهودها في الحفاظ على هذا الموقع التاريخي”، بحسب المصدر ذاته.

ويعتبر “إلياهو هانبى” أحد أكبر المعابد اليهودية بالشرق الأوسط، وتم تشييده عام 1345 ميلادية، ويتكون من طابقين مخصص ثانيهما لصلاة السيدات، ويضم مكتبة مركزية تضم 63 نسخة قديمة من التوراة، إلى جانب مجموعة كبيرة من الكتب يعود تاريخ البعض منها إلى القرن 15.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى