مصر

رغم مطالبات رشوان بتأجيلها.. القضاء الإداري يقضي بإجراء انتخابات “الصحفيين” في موعدها

قضت محكمة القضاء الإداري، اليوم الأحد، برفض دعاوى تأجيل انتخابات نقابة الصحفيين، لتجرى بذلك في موعدها المحدد في الجمعة 5 مارس المقبل.

وقضت المحكمة برفض الدعاوى المقامة من شوقي البربري المحامي بالنقض، وكيلاً عن الصحفي عصام إبراهيم أبو النجا، والتي طالب فيها بفرض الحراسة القضائية على نقابة الصحفيين، وكذا وقف انتخابات نقابة الصحفيين لحين الفصل في دعواه.

انتخابات الصحفيين

كانت جلسة نظر الدعاوى شهدت حضور عدد من المرشحين في انتخابات التجديد النصفي المقبلة، وعلى رأسهم النقيب الحالي ضياء رشوان، والمرشحين على منصب النقيب كارم يحيى ورفعت رشاد، فضلا عن سيد أبوزيد الممثل القانونى لنقابة الصحفيين، وعدد من المرشحين على مقاعد العضوية.

وطالب نقيب الصحفيين الحالي، في تصريحات على هامش وجوده في  بإجراء الانتخابات في موعدها المحدد تنفيذا لقانون النقابة رقم 76 لسنة 1970، مع اتخاذ اللازم من إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا ومنع تفشيه.

وكانت الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة، قد رأت عدم ملاءمة نظرها للفتوى في الأمر، بسبب وجود دعاوى قضائية تطالب بإلغاء الانتخابات أمام القضاء الإداري.

صحفيو السلطة

كانت الأيام الماضية، قد شهدت فتح باب الترشح لانتخابات نقابة الصحفيين، التي تشمل مقعد النقيب ونصف المجلس.

لكن جرت محاولات “مستميتة” من النقيب “ضياء رشوان” المدعوم من النظام الحاكم، لتأجيل الانتخابات؛ خوفا من إطاحة الجمعية العمومية به.

وفي هذا السياق، قام النقيب ومجلسه باستطلاع رأي مجلس الدولة بشأن الانتخابات، والذي رد بعدم ملاءمة نظر ذلك، الأمر الذي أجبر النقيب واللجنة المشرفة على الانتخابات بفتح باب الترشح والدعوة لجمعية عمومية.

ولكن تم الالتفاف مرة أخرى على موعد الانتخابات بتحريض بعض الصحفيين المحسوبين على السلطة والنقيب بإقامة دعاوى قضائية لوقف الانتخابات، فقامت الجهة الرافضة للتأجيل بالطعن على أحقية النقيب ضياء رشوان للترشح، وهو الطعن الذي تقدم به المرشح المنافس له كارم يحيى استناداً لقرار الجمعية العمومية بهذا الخصوص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى