مصر

القضاء الإداري يرفض إلزام مرشحي انتخابات الأندية بـ”تحليل مخدرات”

قضت محكمة القضاء الإداري، الأحد، رفض دعوى إلزام مرشحي انتخابات الأندية الرياضية بإجراء “تحليل مخدرات”.

وقضت المحكمة برفض دعوى المقامة من “عمر هريدي”، المرشح لرئاسة نادي الزمالك، يطالب فيها بوقف تنفيذ القرار السلبي بامتناع اللجنة الأولمبية عن إلزام راغبي في انتخابات مجلس إدارة الأندية الرياضية للخضوع لكشف طبي بمعرفة المجالس الطبية المتخصصة.

وكانت الدعوى المقامة تعلل ذلك بأهمية التحقق من خلو المرشحين من أي أمراض (بدنية أو ذهنية) يمكنها أن تعوق المرشح عن أداء مهامه التي سيتم تكليفه بها إذا فاز بالمنصب،  وأنه لا يتعاطى المخدرات أو المسكرات، وذلك كشرط للترشح.

نص الدعوى

واختصمت الدعوى التي حملت رقم 28864 لسنة 67 ق، كلا من وزير الشباب والرياضة وآخرين.

وقالت الدعوى، “حيث إن أعضاء مجلس إدارة الأندية والهيئات الرياضية ورؤساؤها هم فى واقع الأمر صور مجتمعية زاهية تستدعى أن تكون قدوة للشباب والنشء، فضلا عن مسئوليتهم المجتمعية إزاء تنمية وتبنى المواهب الرياضية بما ينعكس بالإيجاب على مسيرة وكفاءة المنظومة الرياضية بصفة عامة والتى من أهم أهدافها رسم قيم المجتمع، وترسيخ مبادئه، و من أهمها الحفاظ على الأخلاق والنظام العام والآداب، واحترام القانون”.

وتابعت: “نظرا لخطورة الدور المجتمعى لمن يشغل تلك الوظائف الهامة فى العمل العام أصبح من قبيل الواجب الحتمى أن لا يتم السماح بالتصدى لشغل تلك المناصب التطوعية إلا لمن تتوافر فيه الشروط المطلوبة لأدائها على الوجه الأوفى والأشمل والأكمل”.

وزادت الدعوى: “ذلك بأن يكون المرشح لنيل ذلك الشرف التطوعى أهلا للثقة والإعتبار متمتعا بقواه العقلية والذهنية على الوجه الذي يمنحه القدرة على الاضطلاع بمهام تلك العضوية ومسؤولياتها”.

وأكملت الدعوى: “كما أصبح وأضحى وأمسى من الواجب توافر شرط حسن السمعة والسيرة المحمودة فى ذلك المرشح بمعناه الواسع ، وأبرز مظاهر ذلك الشرط ألّا يكون المرشح من متعاطى المخدرات والمسكرات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى