اقتصادمصر

مستشارة بالإحصاء: رفع أسعار الخبز سيلقي بالمزيد من المصريين تحت خط الفقر

حذرت مستشارة رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، هبة الليثي، من أن رفع أسعار الخبز يهدد بسقوط بين 4-5% من المصريين تحت خط الفقر، بعد أن كان يحميهم دعم الخبز فقط، بحسب مدى مصر.

رفع أسعار الخبز

ويبتلع بند الطعام نصف إجمالي نفقات الأسرة المصرية الواقعة في الشريحة الأقل في الدخل (30 ألف جنيه سنويًا للأسرة) وذلك بحسب بيانات بحث “الدخل والإنفاق” لعام 2017-2018.

و قررت وزارة التموين، في أغسطس 2020، تقليص وزن رغيف الخبز من 110 جرامات إلى 90 جرامًا، أي أنها رفعت، بطريقة غير مباشرة، سعر الرغيف بنسبة 18%.

ونقل مدى مصر عن الباحث الزراعي، صقر النور، أن الرفع الثاني المرتقب في أسعار الخبز سيُغذي أعداد الفقراء، نظرًا لأن الخبز هو أرخص الخيارات الغذائية دومًا أمام الفقراء ومن يقعون على هوامش الفقر، وهو ما يفسر ضخامة استهلاكنا للقمح.

يعتقد النور أن ذلك سببًا كافيًا للحفاظ على سعر رغيف الخبز، فيما يختلف مع أن يكون رفع الأسعار محاولة لمزيد من ضبط دعم الخبز.

ويضيف صقر أن منظومة دعم الخبز الجديدة باستخدام البطاقات الذكية، قوضت إلى حد كبير التسرب في الدعم.

بحسب السيسي، يأتي رفع أسعار الخبز لحساب أولوية توفير وجبات مدرسية صحية للطلاب بشكل يومي.

تختلف الليثي مع هذا الطرح، وتقول إن «برنامج التغذية المدرسية لن يعوض عبء رفع أسعار الخبز، نظرًا لعدة احتمالات مثل أن تكون الأسرة تخلو من الأبناء الملتحقين بالمدارس حينها لن تعوض تلك الأسر خسارتها لدعم الخبز على مستوى الحصول على الوجبة.

كما أن الطلاب امتنعوا عن الذهاب إلى المدارس على مدار عامين كاملين بسبب جائحة كورونا.

وتسببت قرارات السيسي الاقتصادية بوضع ملايين المصريين تحت خط الفقر.

وقال البنك الدولي فى 2019، إن 64% من المصريين باتوا تحت خط الفقر أو على مقربة منه بعد قرارات تعويم الجنيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى