مصر

روسيا تحظر استيراد الموالح المصرية

قررت السلطات الروسية ـ أكبر مستوردي الموالح المصرية – حظر استيراد الموالح من 3 شركات هي الأكبر بـ مصر، بسبب وجود نسبة متبقيات مبيدات في منتجاتها.

الموالح المصرية

وحظرت روسيا استيراد الموالح من 3 شركات مصرية هي الأكبر في مصر، بسبب متبقيات المبيدات، ما تسبب في حالة قلق بين المصدرين الزراعية.

وقالت مصادر في جهات مختلفة إن الحظر الروسي على هذه الشركات جاء بسبب وجود نسبة متبقيات مبيدات في منتجاتها من البرتقال المصدر.

وأوضحت المصادر، أن هذه الشركات المصرية من أكبر الشركات العاملة في تصدير الموالح في مصر، منها شركتي البنا وبيراميدز.   

وحسب المصادر يُجري الحجر الزراعي المصري مباحثات للتعرف على أسباب وقف التصدير من هذه الشركات، مشيرا إلى استمرار باقي الشركات المصرية في تصدير الموالح بشكل طبيعي.   

ويُعد السوق الروسي من أكبر الأسواق العالمية التي تستورد المنتجات الزراعية المصرية، خاصة الموالح والبطاطس.  

ووجه المجلس التصديري للحاصلات الزراعية في مصر، خطابا رسميا إلى المصدرين لموافاة في حالة وجود أي شحنات زراعية مصرية خاصة البرتقال محتجزة في أي من الموانئ الروسية ولم يتم الإفراج عنها، موضحا ضرورة تضمين رقم الكونتينر ورقم الشهادة الزراعية والميناء الروسي الموجود به الشحنة للتنسيق مع مكتب التمثيل التجاري المصري بموسكو لحل أي مشاكل تحول دون سرعة الإفراج عن هذه الشحنات.  

وفى سبتمبر 2019، هددت روسيا بحظر استيراد الموالح المصرية مع تصاعد الخلاف التجاري بشأن صادرات القمح الروسي إلى أكبر بلد مستورد للقمح في العالم،  بسبب عدم موافقة القاهرة على شحنات قمح روسي منذ تشديد لوائح فطر الإرجوت الشائع في الحبوب أواخر أغسطس من نفس العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى