دولي

روسيا تشن حرباً على أوكرانيا .. والعالم يحبس أنفاسه

حبس العالم أنفاسه، بعد ان أعلن حرس الحدود الأوكراني أن البلاد تتعرض لهجوم روسي على طول حدودها الشمالية مع روسيا وبيلاروسيا.

روسيا تشن حرباً على أوكرانيا

وأعلنت رويترز سقوط 40 جندياً أوكرانياً حتى اللحظة، بحسب مصادر من الرئاسة الاوكرانية.

وأوضح حرس الحدود في بيان الخميس، أن القوات الروسية مدعومة من بيلاروسيا تشُنّ هجوماً من شبه جزيرة القرم التي تحتلها روسيا على الجناح الجنوبي لأوكرانيا.

وقال البيان إن “الهجمات على الوحدات الحدودية ومفارز الحدود ونقاط التفتيش تجري باستخدام المدفعية والمعدات الثقيلة والأسلحة الخفيفة”.

الانفصاليين التابعين لروسيا

فيما أفاد مسؤول في وزارة الداخلية الأوكرانية بأن بلدة شاستيا التي تسيطر عليها الحكومة الأوكرانية سقطت في أيدي الانفصاليين المدعومين من روسيا في شرق البلاد، فيما اعترفت الشرطة الأوكرانية بفقدان قريتين في منطقة لوغانسك.

وفي كييف دوّت صفارات الإنذار بأنحاء العاصمة صباح اليوم الخميس، وقال وزير الدفاع إن الوحدات الأوكرانية ومراكز التحكم العسكرية والمطارات في شرق أوكرانيا تتعرض لقصف روسي مكثف.

وقال الجيش إن القوات الجوية الأوكرانية تحاول صد هجوم جوي روسي، وأضاف أن التقارير عن هبوط القوات الروسية في أوديسا كاذبة.

وأُطلقت صفارات الإنذار في مدينة لفيف في غرب أوكرانيا كما أفاد مراسل في وكالة الصحافة الفرنسية، مشيراً إلى أنه لم تُسمع أصوات انفجارات أو أي إشارات أخرى إلى وقوع هجوم.

كما سُمع دوي انفجارات في كراماتورسك المدينة الواقعة في شرق البلاد، وتُعَدّ مقر قيادة للجيش الأوكراني، وفي خاركيف ثاني مدينة في البلاد وأوديسا على البحر الأسود، كما دوت انفجارات في لفيف في غرب أوكرانيا.

غزو روسي واسع

وتحدث وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا عن بدء “غزو واسع” من روسيا.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان إن هذه العملية تهدف إلى “تدمير الدولة الأوكرانية والاستيلاء على أراضيها بالقوة وفرض احتلال”.

كما أعلنت أوكرانيا إغلاق مجالها الجوي أمام الطيران المدني وإلغاء الرحلات الجوية من المطارات في المدن الكبرى جنوبيّ روسيا، القريبة من أوكرانيا.

لكن الجيش الروسي أكد أنه يستهدف المواقع العسكرية الأوكرانية بـ”أسلحة عالية الدقة”، وهذا ما اعترف به الرئيس الأوكراني على ما يبدو بتأكيده أن روسيا نفّذت ضربات ضد بنى تحتية عسكرية وحرس الحدود الأوكرانيين.

وأعلن أنه دمّر أنظمة الدفاع المضادة للطائرات وجعل القواعد الجوية الأوكرانية “خارج الخدمة” بعد شنّ موسكو عملية عسكرية في الصباح.

وأكدت أوكرانيا أنها أسقطت خمس طائرات روسية ومروحية تابعة للجيش الروسي.

وفجر الخميس أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إطلاق عملية عسكرية في إقليم دونباس.

وقال إن “المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفرّ منها”، وفق موقع سبوتنيك الروسي.

وأضاف الرئيس الروسي: “مجمل تطورات الأحداث وتحليل المعلومات يُظهِر أن المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها، إنها مسألة وقت”.

ومساء الاثنين أعلن بوتين اعتراف روسيا رسمياً باستقلال منطقتَي دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا، اللتين كانتا خاضعتين لسيطرة الانفصاليين الموالين لموسكو، وأنه أمر بإرسال قوات عسكرية “للحفاظ على السلام” بالمنطقة.

والثلاثاء صدّق البرلمان الروسي على قرار إرسال قوات إلى خارج البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى