دولي

طوارئ فى إثيوبيا بعد زحف قوات تيغراي نحو أديس أبابا

أعلنت الحكومة الإثيوبية، الثلاثاء، حالة الطوارئ، بعد زحف قوات جبهة تحرير شعب تيغراي صوب العاصمة أديس أبابا، حسبما نقلت وكالة أنباء رويترز عن وسائل إعلام تابعة للدولة.

زحف قوات تيغراي نحو أديس أبابا

وحذّرت الولايات المتحدة، مقاتلي جبهة تيغراي من التقدم نحو أديس أبابا بعد تحقيق مكاسب ميدانية في شمال العاصمة الإثيوبية وحضت على إجراء محادثات بدلاً من ذلك.

وأعلنت جبهة تحرير تيغراي، الاثنين، انضمامها إلى قوات إقليم أورومو، التي تقاتل أيضاً ضد الحكومة الإثيوبية المركزية، وقالت إنها تدرس الهجوم على أديس أبابا.

فى المقابل دعا رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، مواطنيه في جميع أنحاء البلاد، للانضمام إلى القتال ضد مقاتلي “جبهة تحرير شعب تييغراي”، بعدما أعلنت هذه الأخيرة سيطرتها على بلدتين استراتيجيتين في شمال شرق البلاد.

وقال جيتاشيو رضا، وهو ممثل بارز للجبهة ، الأحد، إن مقاتلين موالين لها استولوا على بلدة كومبولتشا في منطقة أمهرة، على بعد حوالي 250 كيلومتراً شمال شرق العاصمة أديس أبابا.

وجاء تقدم مقاتلي الجبهة بعد يوم من ورود تقارير، بأنهم سيطروا على بلدة ديسي القريبة، وبعد إعلان حكومة منطقة أمهرة عن خطط لإعادة توجيه كل الإنفاق لدعم الجيش الفيدرالي للدولة.

وقال آبي أحمد، الحاصل على جائزة نوبل للسلام، في بيان: “يجب على شعبنا أن يُنحي جانباً أنشطته المعتادة، وينضم إلى القتال بكل موارده وأسلحته، في إطار الهيكل القانوني للتصدي للجبهة الإرهابية”، بحسب ما نقلته وكالة “بلومبرغ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى