مصر

 زوجة شادي الغزالي توجه رسالة غاضبة للسيسي : ربنا فوق (فيديو)

وجهت زوجة المعتقل شادي الغزالي حرب رسالة غاضبة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي .

 ولاقت الرسالة التي بثتها على فيديو مسجل عبر يوتيوب تفاعلا كبيراً من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وتساءلت زوجة حرب خلال المقطع المصور: “إلى متى سيبقى وضع مصر على هذه الحال.. وهل يعقل أن يستمر بنفس الطريقة، سواء البلد أو المعتقلين أو ذويهم؟”.

https://twitter.com/i/status/1203894437224603649

واعتبرت أن السلطات المصرية تعمل على “تدمير مصير البلاد، وأسر المعتقلين”، وقالت إن “أبناءها حرموا من أبيهم بدون سبب”.

وبلهجة غاضبة خاطبت “السيسي” قائلة: “مين متخيل إن الدنيا تستقيم له، إنت متخيل إنه محدش عارف يوصلك، لأ ربنا فوق”.

وقالت إن ما جعلها وزوجها يستقران في مصر بعدما عاشوا سنوات في الخارج، هم أطفالهم الذين زرعا في قلوبهم حب البلد فتمسكوا بالإقامة فيها، ولولا ذلك فقط لما فكرت بالعيش فيها للحظة وهي بعدما وصل بها حاكموها إلى هذه الحال.

وأكدت فاطمة أن كل دموع الأمهات والزوجات والأطفال والمعتقلين الذين يواجهون هذه الأيام برد الشتاء، سوف يُدفع ثمنه عاجلًا أم آجلًا، وأن كل من اشترك في هذه الجريمة سيدفع ثمنها غاليًا.

وتابعت: “لو احنا ساكتين ربنا فوق ودعواتنا وكل قلب محروق وكل دمعة نزلت من كل واحد فينا زوجة أو أم أو ابن أو ابنة أو معتقل مرمي على الأرض، ستدفعون ثمنه واحدا واحدا”.

وعددت تلك الجرائم بقولها “جريمة تجريف البلد وبيعها وتجويعها وتجهيلها وإمراضها وإفقارها، لكل 100 ألف معتقل يؤثر كل واحد منهم على 100 على الأقل خارج المعتقل، انظروا كم سيكون العدد؟”.

واختتمت د/ فاطمة مراد حديثها :”انتوا عايزين توصلونا لإيه؟ فاكرين محدش هيقدر عليكم؟ لو استمرت لغيرك لما آلت إليك.. ربنا موجود”.

كان الكاتب والمفكر السياسي “أسامه الغزالي حرب” رئيس لجنة العفو الرئاسي، قد ناشد “السيسي” الإفراج عن نجل أخيه “شادي الغزالي حرب”، المعتقل منذ عام ونصف في حبس انفرادي، بدون أي جريمة.

وأضاف “الغزالي حرب” خلال حواره مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج “الحكاية” على فضائية “MBC مصر”، أن زوجته وأبناءه وأبناء أخيه غضبوا من خروجه على القناة، وطالبوه بالحديث عن معاناة “شادي الغزالي حرب” والمطالبة بالإفراج عنه.

وتابع: “أناشد الرئيس السيسي الإفراج عن شادي الغزالي حرب، واللي زيه.. شادي عمره ما كان إخوان، ومحبوس من سنة ونص انفراديًّا”.

مشيرًا إلى أن “شادي” إنسان جيد وأستاذ في كلية الطب، ولا علاقة له بالإخوان، لكنه معارض، وكتب كلمة واحدة، تم القبض عليه على إثرها.

واعتقلت السلطات الأمنية شادي الغزالي حرب وهو ناشط سياسي و أستاذ في كلية الطب فى 15 مايو 2018، ووجهت له نيابة أمن الدولة العليا عدة اتهامات منها: إهانة رئيس الجمهورية ونشر أخبار كاذبة، والانضمام لجماعة محظورة.

وقررت محكمة مصرية، فى 26يوليو إخلاء سبيل شادي الغزالي حرب، بتدابير احترازية على ذمة التحقيقات ، لكن القرار تم إلغاؤه بعد قبول استئناف النيابة عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى