مصر

فاجعة نبروه.. الزوج ذبح زوجته أمام بناته وصور الجثة سلفي وأرسلها لـ أسرتها (صور)

شهد أهالي قرية تيرة التابعة لمركز نبروه بمحافظة الدقهلية، فاجعة مريرة، حين أقدم زوج على ذبح زوجته، والتقط صورة “سيلفي” بجوار الجثة، وأرسلها لأسرتها.

كان مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطارً، بقيام زوج يقتل زوجته ذبحا بالقرية، وقيامه بالتقاط صور وفيديو بجوار الجثة، وإرسالها لأسرتها، وعندما حاولوا الإمساك به هدد بذبح أولاده.

وانتقل ضباط مباحث مركز شرطة نبروه  إلى مكان البلاغ وبالفحص تبين أن الزوج يدعى “حمادة العجوز،” والزوجة تدعى “زينب إبراهيم فرج ناصف” 26 عاما، وأن لديهم ثلاث أبناء ومتزوجين منذ 9 سنوات.

زوج يذبح زوجته في نبروه

وكشفت التحريات أن الجاني والمجني عليها وقعت بينهما خلافات منذ عامين، انفصلا على إثرها، إلا أن الزوج بادر في التصالح الأسبوع الماضي، وأقنع القتيلة بالعودة لمنزلها مرة أخرى.

وتمكن ضباط المباحث من ضبطه، بعد أن هدد بإلقاء أطفاله الثلاثة من شرفة المنزل وذبحهم في حالة الإمساك به.

من جانبه، قال والد زينب المجني عليها، في تصريحات صحفية: “بنتي كانت متزوجة منذ 9 سنوات ثم انفصلت بعد ذلك لمدة عامين وبعد عودة زوجها من السعودية كان يتوسل لى علشان ترجع ولما كلمت بنتي وافقت علشان خاطر ولادها”.

وتابع: “بالفعل رجعت يوم الأربعاء الماضي، وآخر مكالمة ما بيني وبين زينب كانت قبل الواقعة بيوم واحد واطمنت عليها ومقالتش أي حاجة، تفاجأت فجر اليوم بانتشار صور وفيديوهات للمتهم مع ابنائه وبنتي جثة”.

وأكمل والد الضحية: “زينب كانت جدعة وطيبة وبعد الانفصال منه كانت عايشة بتشتغل علشان تصرف على ولادها ورفضت الجواز علشان ولادها ولما رجعتله مرة ثانية رجعت علشان ولادها”.

واختتم: “أنا عايز حقها وحق الـ 3 بنات اللي دمرهم نفسيًا أيضا ووالدتها بعد سماع الخبر في انهيار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى