اقتصاد

مصر تخطط لزيادة حصتها من السندات الخضراء: ديون جديدة

تخطط مصر لزيادة عدد وتكرارية إصداراتها من السندات الخضراء، وفقا لوكالة أنباء رويترز.

السندات الخضراء

وكانت مصر قد طرحت في سبتمبر الماضي أول سندات خضراء سيادية بالمنطقة بقيمة 750 مليون دولار، لتوجيهها إلى المشروعات الخضراء.

وفق ما ذكرته بلومبرج .

وبلغت تغطية الطرح نحو 5 أضعاف حجمه، إذ بلغت قيمة طلبات الشراء من المستثمرين نحو 3.7 مليار دولار.

السندات الخضراء

وكانت من المتوقع سابقا أن تبيع الحكومة المصرية سندات بقيمة 500 مليون دولار.

وبيعت السندات لأجل خمس سنوات، وجرى تسويقها في البداية بعائد 5.75% قبل أن يخفض إلى 5.25%. وتستهدف مصر من الطرح تمويل محفظة مشروعاتها الخضراء والصديقة للبيئة والتي تصل قيمتها إلى 1.9 مليار دولار، في مجالات الطاقة المتجددة والنقل النظيف والإدارة المستدامة للمياه والصرف الصحي، والحد من التلوث والسيطرة عليه، بما يجذب المزيد من المستثمرين الذين يهتمون بالعوائد البيئية والمالية.

كانت الوزارة قد اختارت في فبراير الماضي بنوك كريدي أجريكول وسيتي بنك ودويتشه بنك وإتش إس بي سي لإدارة الإصدار الذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويستهدف طرح أدوات دين جديدة، مثل السندات الخضراء والصكوك المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، توسيع قاعدة المستثمرين وإحلال الديون الطويلة الأجل محل القصيرة بغرض خفض الفوائد السنوية للديون لتبلغ 20% إلى الناتج المحلي الإجمالي بنهاية الاستراتيجية مع بلوغ متوسط أجل الدين 3.5 سنة مقابل متوسط حالي يبلغ 1.7 سنة.

ومن ناحية أخرى، يستهدف البنك التجاري الدولي طرح أول إصدار للسندات الخضراء للشركات في مصر الشهر المقبل.

وكان السيسي قد زعم فى خطاب أمس أنه كان يحاول تقليل الدين العام لكن الزيادة السكانية افشلته.

وبدأ الدين الخارجي يقترب من حاجز 140 مليار دولار، رغم أنه كان فى حدود 40 مليار دولار، حينما استولى السيسي على الحكم فى انقلاب 2013.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى