اقتصادمصر

 زيارات مشؤومة: موجة إخلاءات جديدة للمنازل بسبب ميناء الإسكندرية

كعادة زياراته، طالب الرئيس عبد الفتاح السيسي، أثناء زيارته اليوم للإسكندرية، بإخلاء المزيد من المنازل لصالح الميناء.

وباتت زيارات السيسي للمحافظات تأتي بآثار سلبية على المواطنين، ويعقبها عمليات تهجير وإخلاء منازل.

إخلاءات جديدة للمنازل

ووجه وزير النقل الفريق كامل الوزير، بأن يكون الظهير الخلفي لميناء الإسكندرية البحري مؤمّنًا بالكامل، وإخلائه تماماً من السكان.

ووجه بتقديم تعويضات جيدة للمواطنين الذين ستخلى منازلهم لإنشاء الظهير الخلفي لميناء الإسكندرية.

وقال السيسي – موجها حديثه لوزير النقل الفريق كامل الوزير، أثناء اطلاعه على تطوير ميناء الإسكندرية البحري – إن خطة إزالة هذه المنازل جاءت جزءا من خطة تأمين الميناء؛ الأمر الذي وجب فيه إخلاء هذه المنازل.

ميناء الإسكندرية

ويعمل بالميناء 156 شركة متخصصة فى الأعمال البحرية وتداول الحاويات وتمويل السفن وصيانتها وبنائها، والتوكيلات الملاحية، والشحن والتفريغ، وغيرها من الأعمال البحرية الأخرى.

وذلك بطاقة بشرية يصل عددها لـ 50 ألف عامل وموظف.

ويوجد في الإسكندرية ميناءان الميناء الشرقي، والميناء الغربي يفصل بينهم شبه جزيرة على هيئة حرف T، والميناء الشرقي ضحل لا يستخدم في الملاحة بينما يؤلف الميناء الغربي من الناحية الفعلية ما اصطلح على تسميته بميناء الإسكندرية .

وقال السيسي إنه شاهد 7 موظفين في سنغافورة في 2017، يديرون ميناء بأكمله ويتمنى ان يرى ذلك فى مصر قريباً!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى