مصر

فيديو.. سامح شكري يرتبك بعد سؤال مفاجئ من مذيعة أجنبية عن علاء عبد الفتاح

ارتبك وزير الخارجية  سامح شكري، بعد سؤال مفاجئ وجّهته له مذيعة أمريكية عن الناشط السياسي المعتقل “علاء عبدالفتاح”.

إجراءات لم يتم استيفائها

وشكك “شكري” في مقابلة أجرتها معه قناة (CNBC) الأمريكية، على هامش مؤتمر المناخ، في إضراب علاء عبد الفتاح، كما زعم أن “علاء” لم يحصل على الجنسية البريطانية، لافتًا إلى عدم إتمام عبد الفتاح إجراءات حصوله عليها.

وفاجأت المذيعة شكري قائلة: “هل تتوقع أن تكون هناك محادثة حول المواطن الإنجليزي المصري الذي يخوض إضراب جوع في الوقت الحالي”، تقصد علاء.
ليردّ عليها وقد بدا عليه الارتباك: “أعتقد أنه علينا جميعا التركيز على مهامنا والأولوية لقضية التغير المناخي.. نحن لدينا علاقات عميقة وثنائية مع المملكة المتحدة”.
 
لتقاطعه المذيعة: “لكن هذا الرجل يموت في السجن.. تجاهله هل سوف تكون هذه هي الرسالة؟”.
 
فأجابها: “أنا متأكد من أن إدارة السجن سوف توفر الرعاية الصحية له.. وهي متاحة لكافة السجناء كما هو الأمر في أي منظومة عقابية أخرى”.
 
لتعاود المذيعة الضغط عليه وسؤاله: “إذا كان في إضراب عن الطعام هلى سيتم إجباره على الأكل لإنقاذ حياته”.
 
ليردّ الوزير: “أعتقد أنه كان هناك تقارير عن إضرابات جوع سابقة لم تكن موثوقة”.
 
واستطرد: “مرة أخرى هذه قضية اختيار شخصي.. ومرة أخرى يتم التعامل معها ضمن المنظومة العقابية طبقا للقواعد والإجراءات التي تحكمها”.
 
ثم سألته المذيعة: “هل الأمر أنه أصبح مواطنا بريطانيا في وقت متأخر.. فأنت لا تعتبره مواطنا بريطانيا؟”
 
ليجيبَ شكري: “حسنا القانون المصري لديه عمليات وإجراءات لكي يعترف بازدواج الجنسية لدى الأشخاص من أصول مصرية”.
 

وزعم أن هذه الإجراءات لم تكتمل بعدُ بشأن الناشط المصري المعتقل “علاء عبدالفتاح”، محل الحديث.

وعن إضراب “علاء” عن الطعام والشراب، قال وزير الخارجية: “اعتقد كان هناك تقارير عن إضرابات جوع سابقة ولم تكن موثوقة، هذه القضية اختيار شخصي، ويتم التعامل معها وفق المنظومة العقابية”.

رد والدة علاء عبد الفتاح

من جانبها، ردت الدكتور ليلى سويف، والدة علاء عبد الفتاح، على تصريحات شكري، وأكدت إن نجلها حصل على الجنسية البريطانية عن طريقها، إذ ولدت بلندن في مايو 1956 أثناء رحلة أكاديمية لوالدتها، لكن الجنسية لم تُمرر لنجلها قبل ذلك، حتى بحثت الموقف القانوني له في سبيل البحث عن أي طريقة للخروج من السجن.

وأضافت سويف في حوار مع “مدى مصر”، أنها تقدمت بالفعل لاستيفاء الطلبات التي ينص عليها القانون المصري منذ حصول عبد الفتاح على الجنسية البريطانية في أبريل الماضي، لكن  السلطات المصرية قامت بتعطيل الطلبات التي قدمتها العائلة، بما في ذلك إعادة عدة خطابات لهم دون فتحها، رغم إرسالها لكافة الجهات بعلم الوصول.

كان رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، قال إن حكومته ملتزمة تمامًا بحل قضية عبد الفتاح، وأنه يظل يمثل أولوية لها “سواء كمدافع عن حقوق الإنسان أو كمواطن بريطاني”

وفي خطاب أرسله لأسرة عبد الفتاح، أمس، أضاف سوناك أن “الوزراء والمسؤولين البريطانيين يواصلون الضغط من أجل وصول قنصلي عاجل لعلاء، كما يطالبون أعلى المستويات في الحكومة المصرية بالإفراج عنه.

الخطاب  أرسله سوناك قبل وصوله شرم الشيخ للمشاركة في القمة الـ27 للمناخ، والتي لفت إلى انتهاز هذه الزيارة لفتح قضية عبد الفتاح مرة أخرى مع القيادة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى