أخبارمصر

سامح عاشور يهاجم نقيب المحامين: “أعدت للنقابة قيادات الإخوان”

رسالة غاضبة شديدة اللهجة، وجهها اليوم الأربعاء، نقيب المحامين السابق “سامح عاشور”، إلى النقيب الحالي “رجائي عطية”. اتهمه فيها بالسماح لقيادات الإخوان العودة للنقابة، وفقدان الحيادية.

يأتي ذلك ضمن المعركة المستمرة بين الطرفين والتي بدأت منذ سنوات. وتفاقمت خلال إنتخابات النقابة الأخيرة، والتي فاز فيها رجائي عطية على سامح عاشور برئاسة النقابة.

رسالة سامح عاشور

وحذر “عاشور” في خطابة إلى نقيب المحامين، من الإساءة إليه ومحاولة الانتقام منه، مطالباً عطية بعدم مراسلته مرة ثانية وإحالة أي وقائع فساد للنيابة العامة.

وقال عاشور في الرسالة: “بالإشارة إلى ما يصدر عنك من خطابات ورسائل متاهترة موجهة إلينا لا تستهدف إلا الإساءة والانتقام والتشفي ولا ترعي قيمه أو تقليد من تقاليد المحاماة ولاغايه نبيلة ولا واعية تستهدف قضية نافعة للمحامين”.

وتابع: “ألمحت أليك ولم تدرك وأفصحت لك ولم تعي في أكثر من مقام. أنك فاقد لأي حياد أو تنزه عن الغرض الشخصي”.

وأضاف سامح عاشور قائلًا: “طلبت إليك إن رأيت مخالفة أو جريمة ألا تتواني عن تقديم بلاغ إلى الخصم الشريف في المجتمع وهو النيابة العامة لما تتمتع به الاخيرة من خصائل وقدرات تجاوزتك”.

وزاد: “اني انبه عليك دون تلميح. بانني لن استقبل اي رسائل او خطابات منك وأقول لك فلتتقدم بما لديك للنيابة العامة لترى ما تراه طبقاً للقانون”.

وحذر عاشور في رسالته قائلًا: “احذرك من اتباع مثل هذة الوسائل الصغيرة التي لن تنال إلا منك وممن يعاونك ويحرضك”.

واستطرد بالقول: “بعد أن استعنت بأهلك في سب المحامين وإهانتهم وبعد أن تغافلت عن قضايا المحامين الهامة ومشاكلهم، وبعد أن انشغلت بتدمير جداول نقابة المحامين وإدخال غير المستحقين إليها سرًا”.

واتهم عاشور في خطابه، نقيب المحامين رجائي عطية بإعادته قيادات الإخوان إلى النقابة قائلًا: ” أعدتم للنقابة قيادات الأخوان من الموظفين الذين خرجوا من الخدمة منذ أعوام”.

واختتم نقيب المحامين السابق الرسالة قائلًا: “بعد أن أصبح همك الأكبر هو إدارة وصناعة المشكلات الصغيرة والتافهة بعد كل ذلك قررت ألا أهتم بما تفعل او تقول”.

خطاب - سامح عاشور

ويأتي خطاب عاشور، ردًا على طلب نقيب المحامين الحالي، “رجائي عطية”، من عدنان عفت عبد السلام الموظف بالنقابة، بموافاته بأصول كل التعاقدات التي أبرمتها النقابة العامة سابقًا. بشأن عقد القرض من جهة أجنبية بمبلغ 172 مليون يورو، وما واكب ذلك من تعاقدات أخرى، موقع عليها من النقيب السابق سامح عاشور.

تفاصيل القرض

وأوضحت النقابة  تفاصيل القرض حيث أن أصول كافة التعاقدات التي أبرمتها النقابة العامة بشأن عقد القرض من جهة أجنبية تصل لمبلغ 172 مليون يورو، شاملة ما تلاها من تعاقدات مع شركة دلتا للتنمية العمرانية، وشركة “تحالف المقاولون المتحدون”، و”الخليل” للمقاولات العامة والتوريدات والنجار للمقاولات وشركاه، و”مكة” للإنشاء والتعمير.

وعقد التمويل المبرم بين سامح عاشور النقيب السابق، وبين شركة “وادي البردي” وشركة “بلوك الشرق الأوسط” وشركة “الإمارات العربية في 29/10/2018، للحصول من شركة وادي البردي -ومقرها لندن المملكة المتحدة- على قرض للنقابة قيمته 172 مليون يورو، وعقد ثان بذات الخصوص.

وأكد خطاب النقابة، أن مدير شئون العاملين ذكر بخط يده، أنه تبين لنا أن الموظف عدنان عفت عبد السلام قد ترك النقابة بدون إذن بعد أن أوضح أن هذه المستندات موجودة لدى الأستاذ النقيب السابق “سامح عاشور”. وطلب إخراجه من هذه المسألة وقيام أعضاء المجلس السابق بطلب هذه المستندات من النقيب السابق.

وأصدر عطية، حسب البيان، قرارا بنقل مجلدات مجلة المحاماة المكدسة بالغرفة المجاورة لإدارة التكافل بعمارة معروف، إلى مكتبة النقابة العامة.

كما قرر النقيب، نقل 3 موظفين استكمالا لحركة التنقلات التي تمت خلال الأيام الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى