مصر

ساويرس يتكفل بفتاة الفستان: أنا حر فى مالي .. والفتاة تقبل العرض

دافع رجل الأعمال نجيب ساويرس عن العرض الذي قدمه للطالبة حبيبة طارق الشهيرة بـ”طالبة الفستان”، بعد واقعة التنمر التي تعرضت لها بسبب فستانها.

ساويرس يتكفل بفتاة الفستان

وعرض ساويرس على الطالبة أن تكمل دراستها في أي جامعة خاصة، بعد كتابتها منشورا حول تعرضها للتنمر بسبب ارتدائها فستانا قصيرا في أثناء الامتحان بجامعة طنطا.

وظهرت الطالبة المثيرة للجدل، على إحدى القنوات الفضائية، وأعلنت أنها تقبل عرض ساويرس.

وجاء عرض ساويرس بعد أن تبنى الطبيب العلماني خالد منتصر قضيتها، وكتب على حسابه على فيس بوك: أن معركة حبيبة ليست معركة فستان ولكنها معركة الحرية ومعركة ضد المزاج السلفي المسيطر.

وقال ساويرس خلال مداخلة هاتفية عبر قناة “الحدث اليوم”، مساء الاثنين: “وصلنا لمستوى من التنمر لا يطاق.. كل واحد عامل نفسه رقيب على الفضيلة والحريات.. كل واحد يخليه في نفسه وربنا في الآخر هو اللي بيحاسب.. أنا محبش مدعي الفضيلة”.

وأكد أن دعمه للفتاة “تصرف شخصي نابع من موقف إنساني”، وقال: “أنا حر في مالي”..

حبيبة ترحب

وكانت حبيبة قد ظهرت في مداخلة هاتفية، وتحدّثت عن موقفها من عرض ساويرس لها، وقالت إنها تقبل به وأنها كانت تنوي سحب أوراقها من الجامعة.

وقالت حبيبة: “تلقيت رسالة من مكتب رجل الأعمال نجيب ساويرس، أعقبتها رسالة صوتية منه باستعداده للتكفل بكل مصاريفي الدراسية في أي جامعة أرغب في الالتحاق بها”.

وأضافت: “سعيدة بدعم شخصية كبيرة مثل نجيب ساويرس لقصتي…وأشكره أنه قرر دعمي وتفهم موقفي”.

كما أعرب والد حبيبة عن سعادته بدعم ساويرس، قائلاً: “أمر ليس بغريب على رجل مثله، ونحن نحبه، ونكن له كل التقدير”.

فيما دخل رئيس جامعة طنطا على حساب ساويرس على تويتر وكتب تعليقاً قال فيه:

أنا رئيس اتحاد جامعة طنطا وبقول لحضرتك إن لم يصدر أي بيان من الجامعة أو تصريح أو مؤتمر صحفي من رئيس الجامعة بخصوص نتيجة الطالبة ، والجامعة لم تعلق على الموضوع بأي شكل منذ تم إحالته للنيابة العامة ، والموضوع متروك للنيابة لحين انتهاء التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى