مصر

الجنايات تقضي بسجن عبدالرحمن الجندي 5 سنوات في أحداث الأزبكية رغم قضائه 6

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الاثنين، بسجن “عبدالرحمن الجندي” 5 سنوات، بعد أن قضى في السجن 6 بالفعل، على ذمة الاتهامات التي أدين بها في قضية “أحداث الأزبكية”.

قضية عبدالرحمن الجندي

وقال مركز بلادي للحقوق والحريات، على الفيسبوك، أنه تم القبض على عبدالرحمن الجندي في 6 أكتوبر 2013، وتم حبسه على ذمة القضية رقم 10325 لسنة 2013 جنايات الأزبكية.

وصدر الحكم ضده بالسجن 15 عام وقامت محكمة النقض برفض الطعن.

إلى أن قام النائب العام فى ديسمبر الماضى بإيقاف تنفيذ الحكم الصادر ضد عبدالرحمن الجندي وقررت محكمة الجنايات باخلاء سبيله بعد قضاء أكثر من 6 سنوات داخل السجن.

واليوم الاثنين، أصدرت محكمة الجنايات حكمها بالاكتفاء بسجن عبدالرحمن الجندي خمس سنوات فقط على ما أسند إليه من اتهامات.

كانت قوات الأمن ألقت القبض على الجندي، يوم 6 أكتوبر 2013، من محيط ميدان رمسيس برفقة والده، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة، ليظهرا بعدها على ذمة قضية “أحداث الأزبكية”.

ووجهت المحكمة لعبدالرحمن اتهامات القتل العمد، والتجمهر بغرض تعطيل تنفيذ القوانين واللوائح، ومحاولة اقتحام ميدان التحرير، والتعدي على المواطنين به، والتأثير على سلطات الدولة، وإتلاف الممتلكات العامة، ومقاومة السلطات.

وأكمل عبدالرحمن عامه الثامن عشر، يوم 12 ديسمبر 2013، خلف القضبان، بعد أن تمت معاملته معاملة البالغين، وحكمت عليه محكمة الجنايات بالسجن المشدد لمدة 15 عامًا، والمراقبة لمدة 5 أعوام، في 30 سبتمبر 2014 بالمخالفة لقانون الطفل.

م,م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى