مصر

سحل مريض مصاب بالإيدز في مستشفى كفر الزيات العام

شهدت مستشفى كفر الزيات العام بمحافظة الغربية اليوم حادثًا مؤسفًا، حين قام عدد من العاملين بالمستشفى بسحل مريض مصاب بالإيدز من يديه وقدميه عنوة، وإلقائه خارج مبنى المستشفى.

وأكدت بعض مصادر من داخل المستشفى أن “المريض وصل المستشفى في حالة إعياء، وبعد عمل بعض التحاليل الأولية له تبين أنه مدمن للمخدرات، كما كشفت التحليلات إصابته بمرض الإيدز، مما أثار فزع العاملين والمرضى بالمستشفى”.

وطالب الأطباء نقله فورًا إلى مستشفى الحميات في الغربية لعدم توافر الإجراءات الصحية اللازمة بمستشفى كفر الزيات، الأمر الذي رفضه المريض، وافترش على إثره الأرض رافضًا الخروج من المستشفى، ليتم سحله عنوة وإلقاؤه خارج المستشفى، ثم نقله داخل توك توك لمستشفى الحميات.

كان “عبد القادر الكيلاني” وكيل وزارة الصحة بالغربية، قد قرر إحالة مسئولي مستشفى كفر الزيات العام للتحقيق بعد رفضهم استقبال مريض بالإيدز وعدم اتخاذ الإجراء الطبي الصحيح معه.

وقال الكيلاني في تصريحات صحفية: إن المريض المصاب بالإيدز ويدعى “أ. ط. ش” 47 سنة، قد قدِم إلى المستشفى، وتم توقيع الكشف الطبي عليه من خلال تذكرة رقم 7974، وعند قياس الضغط تبين أنه في المستوى الطبيعي، وتبين أن معدل السكر 102، أي أعلى من المستوى الطبيعي.

وبإجراء باقي التحاليل والفحوصات تبين أن المريض يتناول أحد العقاقير المخدرة، ويعاني من الإدمان منذ فترة طويلة، مع الاشتباه في إصابته بالإيدز.

مضيفًا: “كان من المفترض أن يتابع الطبيب الحالة بتحويل المريض إلى مستشفى الحميات؛ لأنه المتخصص في علاج مثل هذه الحالات، ولكن عندما علم المحيطون به ومرافقوه باشتباه إصابته بالإيدز حدث اضطراب وحالة من الفوضى والهرج والمرج، وتباينت الآراء حول خروجه من المستشفى مع مرافقيه؛ وهو ما أدى لسوء تعامل إدارة المستشفى معه؛ لعدم تعودهم على التعامل مع مثل هذه الحالات”.

وكشف “الكيلاني” أنه أحال الموضوع برمته للتحقيق، مشيرًا إلى أنه جار الاتصال بأسرة المريض تمهيدًا لاحتجازه بمستشفى حميات طنطا، والتعامل معه طبيًّا ووقائيًّا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى