مصر

بعد كأس إفريقيا.. سرقة 75 نجفة أثرية من مسجد الحسين والدولة تتهم الإخوان

عقب الإعلان عن سرقة كأس أمم أفريقيا، وعدد من الميداليات، من المبنى الرئيسي للاتحاد الكرة المصري في الجبلاية، كشف مصدر مسؤول عن سرقة 75 “نجفة أثرية” من مسجد الحسين بالقاهرة.

وأثار خبر اختفاء 75 نجفة أثرية من مسجد الحسين، الكثير من التساؤلات، عن حقيقة الفاعل، في الوقت الذي أدعت فيه الأجهزة الإعلامية المقربة من النظام أن جماعة “الإخوان المسلمين”، هي المسؤولة عن تلك السرقات.

كان “عبد الهادي هندي”، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، قد زعم إنه في عهد حكم الرئيس الراحل “محمد مرسي”، تم سرقة 75 نجفة أثرية من مسجد الحسين لـ”صالح شركة تتبع المخابرات التركية”، بحسب قوله.

جاء ذلك خلال مداخلة “هندي”، الهاتفية والتي أجراها مع الإعلامي المقرب من الأجهزة الأمنية “محمد موسى”، عبر برنامج “خط أحمر” المذاع على فضائية “الحدث اليوم”.

وقال هندي: “هذا النجف أهدته أسرة محمد على والخديو عباس حلمي إلى مسجد الحسين ولكن هذه الجماعة باعت تراث مصر إلى تركيا”.

وتابع قائلًا: “هذه الجماعة التي تدعى انتمائها للإسلام وهي أبعد ما تكون عن الدين قامت بسرقة مسجد الحسين”.

ولم يقدم عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، أي دلائلال على مزاعمه، لكنه في الوقت نفسه أدعى أن “عدد المساجد الذي تم تشييدها في عهد عبد الفتاح السيسي تعد إنجازا غير مسبوق”.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد كرة القدم برئاسة عمرو الجنايني، الجمعة، فتح تحقيق موسع في سرقة كأس أمم أفريقيا، وعدد من الجوائز والميداليات والكؤوس، من المبنى الرئيسي للاتحاد في الجبلاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى