مصر

“#سوكا_ تشققات” يجتاح تويتر عقب حلقة للإعلامي عبد الله الشريف 

تصدر هاشتاج #سوكا_تشققات الترند المصري للاعلى تداولًا على تويتر، لليوم الثاني على التوالي، عقب حلقة للأعلامي واليوتيوبر المصري “عبدالله الشريف”.

كان الشريف قد بث حلقته الاسبوعية على منصة اليوتيوب مساء أمس الجمعة، والتى شهدت هجوماً حادًا على الإعلامية المصرية الموالية للنظام، “أمل عبد الله”، والتي هاجمت الشريف على خلفية نشره فيديو مُسرب لأحد ضباط الجيش، وهو يقوم بقتل وحرق، والتمثيل بجثة شاب سيناوي.

وعقب الحلقة، طالب الشريف متابعيه بالمشاركة في الهاشتاج قائلًا: “حلقة الخميس – تشققات مستنيكم على هاشتاج #سوكا_تشققات”

وحصد الهاشتاج أكثر من 50 ألف تغريدة، وعلق عبد الله الشريف على حجم التفاعل الكبير بالقول: “لقد فعلتموها، وتعرفت سيرفرات جوجل وتويتر وفيسبوك على صاحبة اللقب والتصق بها للأبد، وده طبعا غير الترند، اعمل بحث عن #سوكا_تشققات وورينا طلعلك أية”.

وجاءت المشاركات في الهاشتاج كالتالي:

https://twitter.com/EL___masry_/status/1243270082404507648

https://twitter.com/AlshafiHamad/status/1243269583286480896

https://twitter.com/HANAYA_90/status/1243274155807641600

https://twitter.com/EL___masry_/status/1243281954528792576

أمل عبدالله.

وكانت أمل عبدالله قد نشرت وسما باسم “ترتر الشريف” ردا على حلقة عبد الله الشريف التي حملت اسم “الاختيار”، الخميس قبل الماضي، قائلة إنه كان على الأخير تسميتها بـ”الاستحمار”، في إشارة إلى مسلسل “الاختيار”، الذي “يخلد بطولة الشهيد أحمد منسي ويخلد إجرام هشام عشماوي”.

اعتقال أشقاء الشريف.

يذكر أن الإعلامي واليوتيوبر “عبدالله الشريف“، كان قد كشف الثلاثاء الماضي، أن قوات من الأمن المصري، اقتحمت منزل والده في الإسكندرية، وقامت باعتقال شقيقيه، واقتيادهم إلى جهة غير معلومة.

وقال الشريف في تغريدة له على موقع تويتر: “قامت ميليشيات العسكر باقتحام منزل والدي بالاسكندرية وتفتيشه واعتقال إخوتي عمرو وأحمد الشريف ردا على فيديو الخميس الماضي الاختيار ولا نعلم عن مصيرهما أو أماكن احتجازهما أي شيء”.

كان الشريف قد أذاع الخميس الماضي، حلقة مروعة من برنامجه، على منصة اليوتيوب، عرض فيها مقطع فيديو مسرب لأحد ضباط الجيش المصري وهو يقتل ويمثل بجثمان شاب في شمال سيناء.

وعرض الشريف في حلقته، فيديو يظهر فيه ضابطا من الكتيبة 103 صاعقة يدعى “عبد الرحمن” وهو يقطع  أجزاء من جسد شاب عشريني من أهالي سيناء، قبل أن يشعل فيه النيران داخل حفرة في الصحراء.

إدانة دولية.

يذكر أن منظمة “هيومن رايتس ووتش” قد أدانت الخميس، قيام قوات الأمن المصرية باعتقال شقيقي عبد الله الشريف، بعد اقتحام منزل والده في محافظة الإسكندرية.

وقال نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش، جو ستورك، إن “السلطات المصرية تواصل معاقبة أسر المعارضين في الخارج”، مؤكدا أن “هذه الأعمال الانتقامية وغير القانونية، تظهر عدم احترام حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي لحكم القانون”.

وطالب ستورك السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن شقيقي عبد الله الشريف إذا لم يكن لديها سبب قانوني لاحتجازهما، داعيا إياها إلى إنهاء نمط معاقبة عائلات المعارضين المقيمين في الخارج على أفعال أقاربهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى