المرأة

سيدة كازاخية تلد توأمين بينهما 3 أشهر

في حادثة نادرة، وضعت سيدة كازاخية توأمين يفصل بينهما أحد عشر أسبوعًا، فيما يعرف عالميًّا بـ حالة الـ “رحم الديلفي”.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، ووضعت “ليليا كونوفالوفا” (29 عاما) من مدينة أورالسك في كازاخستان التوأمين على مرحلتين، فصل بينهما 11 أسبوعا.

حيث وضعت مولودها الأول في 24 مايو الماضي، وكانت أنثى، في حين وضعت مولودها الثاني، وكان ذكرا، في 9 أغسطس الذي يليه، فيما أكدت وزارة الصحة في كازاخستان، أن احتمال حدوث ولادة من هذا القبيل تبلغ واحدا في كل 50 مليون ولادة، وتعد ليليا هي الحالة الأولى في البلاد.

وقالت ليليا لصحيفة ” ديلي ميل”: “لقد صدمت عندما علمت أن لدي هذه الحالة النادرة”، وتابعت: “كنت قلقة للغاية على حياة طفليّ، خصوصا أنهما جاءا قبل الوقت الطبيعي، لكن الأطباء كانوا رائعين، وما فعلوه كان معجزة”.

كما نقلت الصحيفة عن الأطباء الذين أشرفوا على ليليا، قولهم إن حالتها “غير عادية”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في أواخر ديسمبر عام 2018، دخلت أم بريطانية التاريخ في البلاد عندما أنجبت توأميها بفارق 12 يوما بين الأول والثاني، ما يجعل هذه الحالة تسجل الرقم القياسي الأطول لوضع التوائم في إنجلترا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى