مصر

سيدة من الإيجور تتهم السلطات المصرية باعتقال زوجها وتسليمه للصين

كشفت سيدة من مسلمي الإيجور في مقطع فيديو، عن اعتقال السلطات المصرية لزوجها منذ عامين وتسليمه للسلطات الصينية.

كانت منظمة العفو الدولية، قد نشرت أمس الإثنين، في مقطع فيديو خاص عن زوجة إيغورية تطالب السلطات الصينية بالكشف عن مصير زوجها.

وبحسب المنظمة الدولية، اتهمت ميرينيشا، زوجة المعتقل الإيجوري، الأمن المصري، باعتقال زوجها قبل عامين وترحيله للصين.

وتعتقد ميرينيشا أن زوجها محتجز في معسكرات الاحتجاز الصينية لإعادة التأهيل التي تضم حوالي مليون شخص، كما طالبت السلطات الصينية بالكشف عن مصير زوجها، وإطلاق سراحه.

كانت  منظمة “هيومن رايتس ووتش”، قد اتهمت في يوليو 2017، السلطات المصرية باعتقال العشرات من أقلية الإيجور المسلمين الدارسين في جامعة الأزهر.

وقالت المنظمة، أن الاعتقالات تمت بناء على طلب من الحكومة الصينية لترحيل هؤلاء الطلبة.

وتفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليونا من قومية الإيجور، بينما تقدر تقارير غير رسمية عدد المسلمين بقرابة 100 مليون نسمة، أي نحو 9.5% من مجموع السكان في الصين.

واتهم الكونجرس الأمريكي، ونشطاء وشهود عيان ومواقع صحفية دولية، الصين باستخدام التعذيب والاغتصاب، لإدماج الأيجور المسلمين قسرا ضمن غالبية عرقية الهان، بما في ذلك الضغط عليهم للتخلي عن عقيدتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى