مصر

شاب يشعل النيران في جسده حزناً على والدته المتوفية في مصر الجديدة

أشعل الشاب “أيمن” النار في جسده، بعد إصابته بحالة من الاكتئاب والتشنجات حزناً على وفاة والدته، في منطقة مصر القديمة.

كان الشاب أيمن، يمر بأزمة نفسية عقب وفاة والدته فقرر أشعال النيران في جسده في حي أبو السعود بمصر القديمة، و”أيمن” هو متزوج ولديه طفلتان توأم، وقرر بعد رحيل والدته من شدة ارتباطه بها تسمية أحد توأمه على اسم والدته المتوفية منى.

ولم يكتف الابن بذلك بل غلبه حزنه فأصابه بحالة من التشنجات والاكتئاب لشدة تعلقه بالراحلة، بعدها قرر إنهاء حياته فأحضر كمية بنزين وأشعل النيران في جسده ليلحق بها.

وقال أحد أصدقاء الشاب المتوفي: “كان متأثرا بفراق والدته جدا”.

وأضاف: “أيمن كان قاعد معايا قبل الحادثة بساعة، ولا يوجد أي علامات تدل على نيته الانتحار ولكن كان كل كلامه متأثر بوفاة والدته”.

وتابع: “قالي قبل الحادثة إن أمه جات له في المنام وقالت له وحشتني يا أيمن”.

وأردف قوله: “بعد شوية شوفت أيمن كان راجع البيت وفي أيده جركن بنزين، ولما سألته ليه ماسك البنزين في أيدك رد عليا وقالي: ده لتر بنزين هنضف بيه الموتور.. لكن مكنتش متوقع إنه يعمل كده في نفسه”.

وتابع: “بعدها بدقايق سمعت صوت صراخ في منزل أيمن، ذهبت ووجدته أشعل النيران في نفسه، والنيران تأكل ملابسه، وأطفأنا النار، وأخذناه للمستشفى ليتولى العلاج وإسعافه، وبعد أيام سمعنا خبر وفاته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى