مصر

 شاهد.. أم مكلومة تصف كيف سلمتها السلطات المصرية جثة ابنتها في “كيس بلاستيك”

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو كشفت فيه والدة إحدى الفتيات المتوفيات في حادث بورسعيد، كيف سلمتها السلطات المصرية، جثة ابنتها في كيس بلاستيك.

وقالت والدة الفتاة “ياسمين إسماعيل محمد” وهي من المناصرة بمحافظة بورسعيد، أنها تسلمت جثة ابنتها من المستشفى الأميري ببورسعيد، حيث وجدت الجثة على “البلاط” لعدم وجود نقالات، وقالت “وطيت عند رجلها ابوسها”.

وأكدت إنها رفضت استلام جثة ابنتها قبل أن تأخذ حقها، ثم فوجئت بسيارة الإسعاف تنقلها للمنزل في كيس بلاستيك.

و تسملت الأسرة جثة ياسمين في كيس بلاستيكي أسود ملصق عليه بيانات الفتاة، التي كانت ضمن مجموعة عمال وعاملات لقوا حتفهم في حادث السير المروع أمس والذي راح ضحيته 23 شخصًا غالبيتهم عمال.

وتابعت الأم في الفيديو: “حقها عند ربنا وحقها مش هيروح، وبقول لشعب بورسعيد دي بنت بنوت حاجتها متعانة جديدة متهنتش بيها، شقيانة من صباحية ربنا بتجري على أمها وأختها الصغيرة دا جزاءها؟”.

وأوضحت أن ابنتها كانت تعمل في المصنع لتعيل أسرتها البسيطة.

وأشارت أم ياسمين إلى إن الجثث الأربع التي تسلمها الأهالي من المشرحة ونقلت بسيارة إسعاف إلى المنازل ومن بينها جثة ياسمين، كانت شبه “معجونة”، وأن المستشفى لم يكفن الضحايا.

كما نفت في مقطع الفيديو قيام محافظ بورسعيد بزيارة مستشفى السلام حيث تقبع جثث الضحايا، حسب ما ادعت وسائل الإعلام.

ولفتت أم ياسمين، الإشارة إلى سوء الطرق وعتامة الشوارع وعدم توافر وسائل مواصلات آدمية، وعدم الالتفات لحقوق “الغلابة”، في حين أي مسؤول يزور المحافظة تضاء له الطرق وتملؤها الأنوار، بينما تظل مظلمة للشعب لتتحول إلى طرق موت وهلاك.

وفي مقطع فيديو آخر، قال والد إحدى الفتيات اللائي لقين حتفهن، في نفس الحادث: “كنت عارف إن بنتي ميتة، الميكروباص اتعجن لأنه حتة صفيحة دخلت فيه تريلا، فمين هيعيش؟”.

وأكد والد الفتاة وهو رجل قعيد، إن ابنته وصلت المستشفى جثة هامدة، ووجه رسالة للمحافظ قائلا: “حسبي الله ونعم الوكيل”.

وقال والد الفتاة أنه سيرفع قضية على المحافظ الذي وصفه بـ”الظالم”، وأنه لن يترك حق ابنته ذات الـ 17 عامًأ، والتي كانت “تجري على لقمة العيش والدراسة معًا، تعتبر شهيدة”.

كانت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، قد أفادت بمصرع 23 شخصًا وإصابة 7 آخرين، السبت الماضي،  في حادث إثر اصطدام ميكروباص وسيارة نقل (مقطورة) على طريق بورسعيد – دمياط.

وقالت الوكالة، إن القتلى والمصابين في الحادث كانوا يستقلون الحافلة وإن معظمهم كانوا في طريق عودتهم إلى محافظة دمياط المجاورة بعد انتهاء يوم عملهم في مصنع بمدينة بورسعيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى