مصر

شاهد.. الخفافيش تهاجم قرية “الحزانية” في القليوبية والأهالي تستغيث

هاجمت أعداد كبيرة من الخفافيش، قرية الحزانية التابعة لمدينة شبين القناطر بمحافظة القليوبية، ما تسبب في حالة من الذعر بين الأهالي خشية تفشي فيروس كورونا الجديد.

وقال وسائل إعلام مصرية، أن القرية تعرضت لهجوم كبير من الخفافيش، وفي توقيت واحد بأعداد كبيرة، حيث سكنت تلك الخفافيش منزلا غير مأهولًا.

وأكد أهالي “الحزانية” أنهم قاموا بإبلاغ السلطات المختصة، بعد أن دأبت الخفافيش في الخروج من المنزل غير المأهول ومهاجمة الأهالي والمنازل المجاورة للمنزل التي تقطنه.

وكشف الأهالي أنهم أشعلوا دخان داخل المنزل كما وضعوا “شطة حمراء” لمكافحة الخفافيش، وبالفعل بدأت هذه الخفافيش في الانتشار.

وأوضح الأهالي أنه تم القضاء على 100 خفاش منهم، إلا أن هناك أعداد كبيرة لم يتم القضاء عليها لصعوبة السيطرة على المكان.

كان العلماء، قد سبق أن أكدوا أن الخفاش هو المصدر الأساسي لفيروس كورونا الذي أصاب حتى الآن حوالي مليونين ومئتي ألف شخص حول العالم، توفي منهم حوالي 150 ألف شخص.

رعب غير مبرر.

في الوقت نفسه، قال “حسين أبوصدام” نقيب الفلاحين المصريين، إن الرعب الذي أصاب المواطنين بقرية الحزانية، غير مبرر لأن وجودها بهذه الأعداد في المنازل المهجورة أمر طبيعي ولا تسبب ضررا.

وأوضح أبوصدام، أن الخفافيش تفضل العيش في الأماكن المظلمة، وأن وجودها في منزل مهجور أمر طبيعي لا يدعو للقلق والخوف، مشيرا إلا أن سُمعتها السيئة ارتبطت بالأساطير والخرافات وزاد التخوف منها كونها طويلة العمر وتعيش في جماعات، مما يجعلها بيئة خصبة لنشر عدوي الجهاز التنفسي وتنقله عند طيرانها لمسافات طويلة، فضلا عن الحديث مؤخرا عن كونها السبب في ظهور فيروس كورونا.

وأثارت الخفافيش الرعب في بين أهالي القرية الذين استغاثوا بالسلطات لحمايتهم من انتشارها.

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى