مصر

شاهد .. تشييع جثمان مبارك في جنازة عسكرية تقدمها السيسي

وسط إجراءات أمنية مشددة، شيعت مصر، الأربعاء، جثمان الرئيس المخلوع “محمد حسني مبارك”، في جنازة عسكرية، خرجت من مسجد المشير طنطاوي في منطقة التجمع الخامس، بمشاركة رسمية تقدمهم عبد الفتاح السيسي.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمان مبارك، الذي لف نعشه علم مصر، عقب صلاة الظهر، في مراسم نقلتها جميع قنوات التليفزيون المصري.

وكان لافتًا حضور رموز مبارك ووزرائه الذين أطاحت بهم ثورة 25 يناير الجنازة، حيث تصدر الحضور رئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق “زكريا عزمي”، ورئيس البرلمان الأسبق “أحمد فتحي سرور”.

كذلك شارك في مراسم التشييع، وزير المجالس النيابية والشئون القانونية الأسبق “مفيد شهاب”، ووزير الإنتاج الحربى السابق “سيد مشعل”، ووزير الثقافة الأسبق “فاروق حسني”، ووزير الإعلام الأسبق “أنس الفقي”.

كما ظهر في الجنازة، رجل الأعمال والقيادي السابق في الحزب الوطني المنحل “أحمد عز”، ورجل الأعمال “هشام طلعت مصطفى”، والنائب البرلماني حاليا “محمد أبوالعينين”.

وتقدم الجنازة العسكرية الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، ورئيس مجلس الوزراء “مصطفى مدبولي”، وكبار قادة الجيش والدولة، وشيخ الأزهر “أحمد الطيب”، وبابا أقباط مصر “تواضروس الثاني”.

كان السيسي قد حضر الجنازة العسكرية، حيث وصلت سيارته قبل بدء الجنازة بلحظات، وسط إجراءات أمنية مشددة، ولم يطل بقاؤه أكثر من خمس دقائق، ليغادر سريعا بعد انتهاء المراسم وتعزية أسرة مبارك.

ووصل جثمان مبارك إلى مكان الجنازة بصحبة نجله علاء، على متن مروحية من مستشفى “الجلاء” العسكري الذي كان يتلقى الراحل العلاج فيه، وشارك في مراسم التشييع نجلاه علاء وجمال، وحفيده عمر، وزوجته سوزان، وباقي أفراد أسرته وعائلته.

وذكر التلفزيون الرسمي أنه سيتم نقل جثمان مبارك جوًا من المسجد الذي سيصلى عليه فيه إلى المكان الذي سيوارى فيه الثرى، وأظهرت لقطات عبر منصات التواصل، من داخل مسجد المشير طنطاوي، جانبًا من صلاة الجنازة.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لتصريح وفاة مبارك، يوضح  أن وفاته جاءت “نتيجة لقصور تام مزمن في الكلى”، وأنه سيتم دفنه “في مقابر كلية البنات” في مصر الجديدة.

وقرر مسئولو الأمن عن الجنازة، السماح للمواطنين المصطفين أمام مسجد المشير طنطاوي بالمشاركة في الجنازة، وذلك بعد وقوفهم صفا واحدا، وعقب الاطلاع على بطاقات هويتهم الشخصية، قبل السماح لهم بالدخول.

وجرت مراسم الجنازة بشكل عسكري، تقدمها موكب للخيول، بينما جرى وضع الجثمان على عربة مدفعية، وأطلقت المدفعية 21 طلقة في إشارة إلى تحية الجثمان.

كانت وزارة الداخلية قد فرضت حصاراً موسعاً طاول جميع مداخل ومخارج منطقة التجمع الخامس، في إطار الاستعداد لتشييع جثمان مبارك.

Guards carry the coffin of former Egyptian President Hosni Mubarak at Field Marshal Mohammed Hussein Tantawi Mosque, during his funeral east of Cairo, Egypt February 26, 2020. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

ونبّهت وزارة الداخلية جميع الصحف ووسائل الإعلام المحلية والأجنبية، بعدم إرسال مندوبيها لتغطية مراسم الجنازة، التزاماً بقرار مؤسسة الرئاسة بمنع التغطية الصحافية والإعلامية، بحيث تتولى إدارة الإعلام في الوزارة مهمة إرسال صور الجنازة إلى الصحافيين المعتمدين لديها، مع نقل القنوات الفضائية الخاصة للمراسم من خلال البث المباشر للتلفزيون الرسمي.

وأغلقت قوات الأمن وصلات الطريق الدائري المؤدية إلى مناطق القاهرة الجديدة منذ الصباح الباكر، فضلاً عن عدد من الشوارع الرئيسة والفرعية الموصلة لمسجد المشير، وعدد آخر من الشوارع القريبة من مدافن أسرة مبارك في منطقة كلية البنات، ومنعت المرور من خلالها إلى حين الانتهاء من مراسم تشييع الجثمان.

كانت السلطات المصرية، قد أعلنت أمس الثلاثاء، وفاة مبارك الذي حكم البلاد طوال ثلاثة عقود، بعد أيام من دخوله المستشفى، حيث وافته المنية بعد نحو أسبوعين من الذكرى التاسعة للإطاحة به من الحكم عقب ثورة يناير 2011.

وقررت الرئاسة المصرية، في بيان، إعلان الحداد 3 أيام ابتداءً من الأربعاء، معتبرة أن مبارك “تولى قيادة القوات الجوية أثناء الحرب التي أعادت الكرامة والعزة للأمة العربية”.

كما قررت كل من دولتا البحرين والإمارات، تنكيس الأعلام ليوم واحد حداداً على رحيل مبارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى